العمال والمحافظون 'راس براس' في بريطانيا

تقدم كبير للمحافظين بقيادة كاميرون

لندن - افاد استطلاع للرأي نشرت صحيفة التايمز البريطانية نتائجه الثلاثاء ان حزب العمال الحاكم ما زال يتقدم على المحافظين اكبر احزاب المعارضة في بريطانيا ولكن بفارق ضئيل جدا.
ونشرت نتائج الاستطلاع بعد ايام فقط على اعلان رئيس الوزراء غوردن براون انه لن يدعو الى انتخابات مبكرة بينما اشارت استطلاعات للرأي الى تقدم كبير للمحافظين.
وافاد استطلاع الرأي الذي نشر الثلاثاء ان حزب العمال بزعامة براون يلقى تأييد اربعين بالمئة من الناخبين، متقدما بذلك نقطة واحدة فقط بالمقارنة مع استطلاع سابق.
اما المحافظون فيلقون تأييد 38% من الناخبين متقدمين نقطتين.
وتراجع الحزب الليبرالي الديموقراطي القوة السياسية الثالثة، ثلاث نقاط ولم يحصل على اكثر من 12% من نوايا التصويت.
وفي حال اجريت انتخابات عامة، سيفوز حزب العمال عمليا بالاكثرية نفسها في البرلمان الحالي بينما سيفوز المحافظون على الليبراليين الديموقراطيين، كما افاد الاستطلاع.
ويشير الاستطلاع اخيرا الى ان ثقة البريطانيين في ادارة الاقتصاد من قبل حزب العمال تدنت 13%، مقارنة مع استطلاع سابق. وقال 43% منهم انهم يثقون ببراون ووزير المالية اليستر دارلينغ في ادارة المشاكل الاقتصادية المقبلة.
وفي المقابل وحول الموضوع نفسه، تقدم المحافظون عشر نقاط اذ اعرب 28% من الناخبين عن تأييدهم.
وشمل الاستطلاع الذي اعدته مؤسسة بوبولوس 1008 اشخاص.
وقد اجري بين الخامس والسابع من تشرين الاول/اكتوبر.