القراءة تطرد الضجر عن الفلسطينيين عند نقاط التفتيش

الفلسطينيون يقطعون بالقراءة طول الانتظار

الخليل (الضفة الغربية) - تعمل منظمة خيرية جديدة على تخفيف ألم الفلسطينيين من طول الانتظار في نقاط التفتيش العسكرية الاسرائيلية بتوزيع الكتب عليهم لقطع الوقت بالقراءة.

وتقيم اسرائيل التي تقول ان نقاط التفتيش ضرورية لمنع الهجمات الانتحارية نقاط تفتيش كثيرة في كل انحاء الضفة الغربية المحتلة مما يعوق حركة تنقل الفلسطينيين بين المدن والقرى.

وقال نافز عسيلي رئيس المكتبة الفلسطينية المتنقلة من أجل اللاعنف والسلام وهي منظمة مستقلة تمولها جهات غير حكومية اوروبية "الناس يمضون ساعات طويلة عند نقاط التفتيش".

وذكر ان المكتبة المتنقلة تمد الركاب بالكتب لمصلحتهم ولتسليتهم خلال فترات الانتظار الطويلة.

وبدأ المشروع قبل أسبوع ويقوم على اعطاء نحو 15 سائق سيارة أجرة في الخليل حقيبة بها نحو عشرة كتب منها القصص القصيرة وكتب الاحاجي والالغاز وكتب عن التاريخ الاسلامي والشعائر الدينية.

ويتسلم الراكب الكتاب في بداية الرحلة ثم يعيده لدى وصوله الى مقصده. وتهدف الجمعية الى توسيع هذه الحملة لتشمل 50 سائقا في مدن اخرى بالضفة الغربية.

ويقول الفلسطينيون ان نقاط التفتيش الاسرائيلية هي عقاب جماعي ويضغطون على الدولة اليهودية لازالة بعضها قبل مؤتمر السلام الذي ترعاه الولايات المتحدة في منتصف نوفمبر/تشرين الثاني.