الخليجيون يزدادون وزناً في شهر الصيام

المنامة - من محمد عباس
يوسف: رمضان يعني الطعام بالنسبة لنصف البحرينيين

يصطف الضيوف أمام مائدة افطار عامرة بأنواع مختلفة من الاطعمة من لحوم ومعجنات وغيرها من الاطعمة الشهية بأحد فنادق البحرين ويملأون اطباقهم بما لذ وطاب.

وعادة ما تمتد المأدبة حتى وقت متأخر من الليل في دول الخليج العربية.
وتنتهي الحال بكثير من المسلمين بزيادة في الوزن في شهر من المفترض أن تتحسن فيه الصحة ويتذكر فيه الصائمون معاناة الفقراء.

ورغم أن الرسول محمد كان يكسر صومه تدريجياً ويأكل بكميات قليلة تبدأ بالتمر والماء يضع ضيوف المآدب في الخليج أكواماً من المأكولات الدسمة في أطباقهم عند الافطار.

ويقول الطالب علي حسين "يزيد وزني كثيراً في رمضان. انها مشكلة كبيرة. أولا يأكل الناس كثيراً. وثانياً لا يقومون بنشاطهم المعتاد وينامون كثيراً. ثالثاً طعام شهر رمضان دسم".

وتنتشر الخيم الرمضانية في الخليج في شهر رمضان لاستضافة المآدب التي عادة ما تنظمها سلاسل الفنادق وكثير منها يتسم بالبذخ وترعاه شركات كبرى.

وتعقب الافطار وجبة مماثلة في السحور مما يزيد من مشكلة زيادة الوزن الى جانب خفض ساعات العمل اليومية في الخليج حيث يفضل كثيرون النوم في الساعات التي تسبق الافطار تجنبا للتضور جوعاً.

ويقول العالم الاسلامي السيد جعفر العلوي "هناك زاوية صحية في رمضان. قال النبي 'صوموا تصحوا'..احدى اساسيات الصيام في الطب الحديث والقديم التخلص من السموم والدهون الزائدة في الجسم".

غير ان كثيرين من المسلمين في الخليج يرون صعوبة في ذلك نظراً لتنوع الاطعمة الرمضانية والميل للاكتفاء بالنوم او مشاهدة التلفزيون عقب وجبة الافطار الدسمة.

ويقول احمد فاروق الطبيب المتخصص في البدانة بمستشفى البحرين الدولي "يأتي عدد لا بأس به بعد رمضان ويقولون ان وزنهم زاد".

واضاف أن ذلك يحدث "حين تأكل كميات كبيرة من الطعام في وقت متاخر ولا تبذل نشاطا كبيرا لاحقا. معظم الناس يأكلون وينامون ومن ثم يخزن الجسم كميات اكبر من الغذاء. يتجمع الدم في المعدة ومن ثم تشعر بالخمول".

ويقول احمد يوسف الذي كان ضيفاً على إحدى موائد الافطار انه يتبع تعاليم الرسول الذي ينصح بالاعتدال في الافطار، والافطار على التمر والماء أولاً ومن ثم يفقد وزناً في رمضان.

ويضيف ان الامر الاهم انه يشعر انه اقرب الى الله من خلال الاكثار من الصلاة وتلاوة القران والتعاطف مع الفقراء.

وقال "يؤسفني ان اقول ان رمضان يعني الطعام بالنسبة لنصف البحرينيين".
واضاف ان الشيء نفسه يحدث في دول الخليج الاخرى.