أولمبياد بكين يصيب العالم بحمى شاشات البلازما

مبيعات شاشات البلازما ستتخطى عتبة المائة مليون وحدة

تايبه - افاد بحث تسويقي أجرته مؤسسة اي سابلاي لابحاث التسويق ان الطلب على شاشات البلازما (ال سي دي) يتوقع ان يرتفع ليصل الى الذروة العام المقبل بسبب رغبة المستهلكين في اقتناء اجهزة تلفزيون افضل للاستمتاع بدورة الالعاب الاولمبية في بكين 2008.

وقالت اي سابلاي في بيان السبت انه يتوقع ان يرتفع عدد شاشات البلازما في العالم بنسبة 27 في المئة عما هو عليه في 2007 ليصل الى 102.5 مليون وحدة عام 2008 وهي المرة الاولى التي سيتجاوز فيها الرقم مئة مليون وحدة.

وقال سويتا داش وهو مسؤول في شركة اي سابلاي "بنهاية عام 2008 ستسيطر مكونات شاشات البلازما الكبيرة على هذه الصناعة وهو ما قد يؤدي الى زيادة في حجم الانتاج (..) وسيكون حجم الطلب على مشاهدة الاولمبياد عبر التلفزيون عاملا مؤثرا في ما اذا كانت هذه الزيادة في الانتاج نعمة أم نقمة على المنتجين".

ويسير سوق شاشات البلازما الذي تهيمن عليه شركات مثل سامسونغ وال.جي في كوريا الجنوبية وايه.يو اوبترونيكس وتشي مي في تايوان نحو الازدهار بعد عثرة في بداية العام الجاري.

والى جانب الاولمبياد هناك اسباب اخرى تدفع الزيادة ومن بينها انخفاض اسعار هذه الشاشات وجودة ادائها اضافة الى الانتقال الى البث الرقمي في عدد من المناطق.