إغتيال امام مسجد في حلب يدعو لقتال أميركا في العراق

ابو القعقاع (ارشيفية)

دمشق - قتل امام جامع الايمان في حلب الجديدة (شمال سوريا) محمود غول اغاسي المعروف بابو القعقاع وبدعواته الى الجهاد ضد القوات الاميركية في العراق، بالرصاص لدى خروجه من صلاة الجمعة، بحسب ما افاد مصدر طبي وشهود.
وذكر شهود ان محمود غول اغاسي اصيب في البطن والرأس برصاص مسلح ترجل من سيارة بيك اب واطلق عيارات من سلاح رشاش. وكان الرجل يرافق مجموعة اشخاص آخرين.
ونقل ابو القعقاع في حال خطرة الى مستشفى الشهباء في حلب حيث توفي بعد بضع ساعات، بحسب ما ذكر مصدر طبي في المستشفى.
واصيب ثلاثة اشخاص كانوا يرافقونه بجروح في اطلاق النار.
وقال شاهد ان انصار الامام ابو القعقاع اوقفوا احد المعتدين، فيما تمكن افراد المجموعة الآخرين من الفرار.
وكان ابو القعقاع سافر الى اليمن في بداية 2005 وعاد قبل حوالى سنة الى سوريا حيث اسس مجموعة "غرباء الشام" التي وجهت دعوات جهادية وانضم اليها شبان متدينون.
وحقق الامام غول اغاسي انتشارا في حلب بفضل التسجيلات والاسطوانات المدمجة حول ضرورة الجهاد ضد القوات الاميركية في العراق.