الارسنال المتصدر يواجه ويستهام المندفع

ديربي محلي

نيقوسيا - يخوض ارسنال المتصدر امتحانا صعبا عندما يحل ضيفا على جاره اللندني وست هام على ملعب "ابتون بارك" في المرحلة السابعة من بطولة انكلترا.
وفاجأ ارسنال الجميع بالمستوى الرائع الذي ظهر به في انطلاق هذا الموسم حيث حقق 5 انتصارات في ست مباريات ويتصدر بفارق نقطتين عن مانشستر يونايتد ويملك مباراة مؤجلة.
وكان النقاد توقعوا تراجع مستوى ارسنال خصوصا بعد رحيل نجمه الفرنسي تييري هنري الى برشلونة نهاية الموسم الماضي، لكن كتيبة المدرب الفرنسي ارسين فينغر الذي لا يتعدى معدل اعمارها الرابعة والعشرين اثبتت انها تملك القدرة والموهبة على المنافسة بقوة على اللقب اقله في المراحل الاولى.
ويزيد من انجاز ارسنال بانه لم ينفق اموالا كثيرة كما فعل الثلاثة الكبار مانشستر يونايتد واليفربول وتشلسي بل انه يعتمد على لاعبين تخرجوا من صفوفه واثبتوا علو كعبهم وخير دليل على ذلك بان الفريق الرديف اخرج نيوكاسل من مسابقة كأس رابطة الاندية الانكليزية المحترفة الثلاثاء الماضي.
واعرب فينغر عن سعادته للانطلاقة الرائعة التي حققها فريقه لكنه رفض الدخول في التوقعات وقال في هذا الصدد: "لا زلت حذرا لاننا في بداية الموسم وعلينا ان نؤكد ثبات ادائنا على اعلى المستويات طوال الموسم".
واضاف "اعتقد بان نقطة القوة في الفريق هي روح التضامن بين جميع افراده".
في المقابل، فان وست هام الذي واجه فعليا شبح الهبوط الموسم الماضي، يخوض موسما جيدا حتى الان بقيادة مدربه القدير الن كاربيشلي الذي يعول على مهاجمه العائد من اصابة ابعدته طويلا دين اشتون.
وبدأ اشتون يطرق ابواب المنتخب الانكليزي في ظل تألقه مطلع الموسم الحالي وخصوصا في ظل غياب مايكل اوين واميل هيسكي بداعي الاصابة.
وشكل وست هام عقدة لارسنال في السنوات الاخيرة اذ فاز عليه في مبارياتهما الثلاث الاخيرة على ملعب "ابتون بارك" شرقي لندن.
ولن تكون مهمة مانشستر يونايتد الثاني سهلة هو الاخر عندما يحل ضيفا على برمنغهام المنتشي من انتزاعه التعادل السلبي من ليفربول الاسبوع الماضي في عقر دار الاخير.
ويسعى مانشستر يونايتد الذي لم يقدم حتى الان مستواه المعهود الى تعويض خيبة الامل جراء خروجه من مسابقة كأس رابطة الاندية الانكليزية بخسارته على ارضه امام كوفنتري وان كان خاض المباراة بالفريق الرديف.
ويسعى ليفربول من جهته الى استعادة نغمة الفوز بعد تعادلين سلبيين مخيبين مع بورتسموث وبرمنغهام وذلك عندما يحل ضيفا على ويغان.
والامر نفسه ينطبق على تشلسي الذي لم يفز ولم يسجل في مبارياته الثلاث الاخيرة وذلك عندما يلتقي على ارضه مع جاره فولهام.
وفي المباريات الاخرى، يلتقي دربي كاونتي مع بولتون، ومانشستر سيتي مع نيوكاسل، وبورتسموث مع ريدينغ، وسندرلاند مع بلاكبيرن روفرز، وايفرتون مع ميدلزبره، وتوتنهام مع استون فيلا.