الامارات تواكب بالكامل خفض الفائدة الأميركية

السويدي: نلتزم بقرار خليجي للإبقاء على الارتباط بالدولار

دبي - قالت الامارات العربية المتحدة التي تربط عملتها بالدولار الأميركي الاربعاء انها ستواكب خفض الفائدة الأميركية الاسبوع الماضي بالكامل وستعمد الى خفض الفائدة ثانية اذا قامت الولايات المتحدة بذلك مرة أخرى.
واوضح سلطان ناصر السويدي محافظ بنك الامارات المركزي ان تراجع الدولار مقابل العملات الرئيسية في العالم هو ظاهرة مؤقتة وانها ما زالت ملتزمة بالابقاء على ربط عملتها الدرهم بالعملة الأميركية.

وأظهر مسح أجرته رويترز لآراء 17 محللا اقتصاديا هذا الشهر أن الامارات هي أبرز المرشحين بين دول الخليج العربية المنتجة للنفط لرفع قيمة عملتها والأرجح أن يكون هذا في العام القادم لا الجاري.

وتراجع الدولار الى مستوى قياسي منخفض مقابل اليورو للجلسة الخامسة على التوالي الاربعاء الامر الذي يعزز التكهنات بأن تعمد دول الخليج العربية الى رفع قيمة عملاتها.

واستبعدت السعودية الأربعاء رفع قيمة عملتها الريال المربوطة بالدولار والتي ارتفعت الى أعلى مستوى في 21 عاما بعدما أحجمت المملكة عن مواكبة قرار خفض الفائدة الأميركية الاسبوع الماضي.

وتربط خمس دول خليجية هي السعودية والامارات وقطر وسلطنة عمان والبحرين عملاتها بالدولار الامر الذي يساهم في اذكاء التضخم في المنطقة مع ارتفاع أسعار بعض الواردات.

وقال السويدي في تصريحات للصحفيين في دبي ان هناك اتفاقا سياسيا بين دول مجلس التعاون الخليجي منذ ديسمبر/كانون الاول 2001 على ربط أسعار صرف العملات بالدولار الأميركي مؤكدا التزام بلاده بتلك السياسة.

وقال ان الامارات ثالث أكبر منتج للنفط في الشرق الاوسط تعتزم مواكبة خفض الفائدة الأميركية 50 نقطة أساس بالكامل وستعمد الى خفض الفائدة ثانية اذا قامت الولايات المتحدة بذلك مرة أخرى.

وأوضح السويدي أن الخفض سيكون بواقع 50 نقطة أساس مضيفا أنه في حالة خفض الفائدة الأميركية ثانية فإن الامارات ستحافظ بدورها على العلاقة المتوازية مع الدولار.

وقال ان الدولار يشكل 95 الى 97 في المئة من احتياطيات النقد الاجنبي لدى البنك المركزي في حين يمثل اليورو النسبة الباقية.

وكانت الامارات خفضت الثلاثاء سعر الفائدة على شهادات الايداع لأجل ثلاثة أشهر بواقع عشر نقاط أساس بعد صعود الدرهم الى أعلى مستوياته في خمس سنوات وسط تكهنات برفع قيمته.

ويصل الخفض بمجموع قرارات خفض الفائدة الاماراتية على مدى الاسبوع الاخير الى 0.25 نقطة مئوية ويأتي في أعقاب خفض الفائدة الأميركية 50 نقطة أساس الى 4.75 في المئة في 18 سبتمبر/أيلول. ويبلغ سعر الفائدة الاماراتية على شهادات الايداع لأجل ثلاثة أشهر الآن 4.7 في المئة.

وقال السويدي ان بلاده ستواكب الخفض الأميركي بالكامل لكنه رفض الافصاح عن اطار زمني لذلك.

وتستند أسعار الفائدة بين البنوك في الامارات الى أسعار شهادات الايداع. وبلغ سعر الفائدة بين البنوك لاجل شهر واحد 5.14 في المئة الساعة 19:30 بتوقيت غرينتش.

وقال السويدي ان محافظي البنوك المركزية ووزراء مالية دول الخليج الست سيجتمعون في الرياض في 27 و28 أكتوبر/تشرين الاول أو نحو ذلك لمناقشة خطة الوحدة النقدية المزمعة.

وأضاف أن الموعد النهائي المقرر لتبني العملة الخليجية الموحدة في 2010 سيكون صعب التحقيق.