أبوظبي تشهد مقتنيات نادرة من الفنون الإسلامية

المعرض الأول خارج البحرين

أبوظبي ـ ضم معرض "في رحاب التاريخ الإسلامي مجموعة 'المنتخب' النادرة من الفنون الإسلامية" الذي تنظمه هيئة أبوظبي للثقافة والتراث ومجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، مقتنيات نادرة من أنماط الفنون الإسلامية لمجموعة الدكتور عبد اللطيف كانو التي تزخر بعدد كبير من المقتنيات المتنوعة الأنماط والاستعمالات، والمختلفة التشكيل والتكوين التي استعملت فيها مواد متفاوته من أحجار ومواد طبيعية وأخشاب ومشغولات ومنسوجات مصنعة تعطي فكرة عامة عن ثراء الفن الإسلامي، وقدرة الحرفي المسلم على تطويع المواد الطبيعية في منتجات فنية تجمع بين دقة الصنع وجماليات التشكيل والتصميم.
كما ضم المعرض عددًا من المشغولات المعدنية، والأجهزة العلمية والفلكية، ومختارات من الفنون الإسلامية، والفخاريات، والخزفيات، وأنواع السجاد، والملبوسات، وأدوات الزينة الفنية التي اشتهرت بها الحضارة الإسلامية وصدرتها إلى شتى بقاع العالم، مع مجموعة نادرة وواسعة للمسكوكات الإسلامية الذهبية والفضية حيث تبرز مجموعة الدكتور عبداللطيف كانو للفنون الإسلامية شمولية هذه الفنون لتشمل كافة نواحي الحياة الحضارية للإنسان المسلم على مدى أكثر من الف وأربعمائة عام.
وقد افتتح المعرض الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي بحضور الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، الثلاثاء الموافق 25/9/2007، وسيستمر حتى الرابع من أكتوبر/تشرين الأول القادم، تحت رعاية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي.
وشهد الافتتاح زكي نسيبه نائب رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، ومبارك المهيري مدير عام هيئة أبوظبي للسياحة، ومحمد خلف المزروعي مدير عام الهيئة، وهدى كانو عضو مجلس الإدارة ومؤسسة مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، ونجوم الغانم عضو مجلس إدارة الهيئة.
كما حضر الافتتاح سفير مملكة البحرين محمد حمد المعاودة، بالإضافة إلى لفيف من الدبلوماسيين ورجال الأعمال، وعدد كبير من معدي البرامج التليفزيونية وممثلي وسائل الإعلام.
يذكر أن الدكتور عبداللطيف قد سبق وأن تبرع بجزء كبير من مجموعته الخاصة للمخطوطات القرآنية إلى بيت القرآن في البحرين، ولا تزال تضم مجموعته الآن عدداً كبيراً من نفائس المخطوطات الإسلامية، ويعرض معرض "في رحاب التاريخ الإسلامي" القليل منها مثل نماذج لمخطوطات عثمانية لكتاب "دلائل الخيرات في مدح النبي"، كما يستعرض نسخة من مخطوطة "عجائب المخلوقات" للقزويني والمصورة برسومات ومنمنمات توضيحية لما احتواه هذا الكتاب الموسوعي.
ويعتبر المعرض الذي تستضيفه هيئة أبوظبي للثقافة والتراث في المجمع الثقافي المعرض الأول خارج مملكة البحرين للدكتور عبداللطيف كانو في مجال الفن الإسلامي.