مقتل سبعة فلسطينيين على الأقل في هجمات إسرائيلية على غزة

غزة
العدوان الاسرائيلي مستمر على غزة

قتل سبعة فلسطينيين الاربعاء في عمليتين اسرائيليتين منفصلتين في قطاع غزة، بينهم احد قادة "جيش الاسلام" وثلاثة عناصر في هذه الجماعة التي تؤكد علاقتها بتنظيم القاعدة وتستهدفها اسرائيل للمرة الاولى.
وقتل العناصر الاربعة بصاروخ اطلقته طائرة اسرائيلية مساء على شاحنة صغيرة كانوا يستقلونها في حي الزيتون بشرق قطاع غزة، وفق شهود ومصدر طبي.
وقضى ايضا ثلاثة فلسطينيين اخرين في قذيفة اطلقتها دبابة اسرائيلية خلال عملية توغل قرب بلدة بيت حانون بشمال قطاع غزة.
وفي اتصال هاتفي اكد عنصر في "جيش الاسلام" ان الضحايا الاربع في غزة ينتمون الى هذه الجماعة التي شاركت في اسر الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليت في حزيران/يونيو 2006 وخطفت مراسل هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) الان جونستون في اذار/مارس.
وقال شهود ان من بين الضحايا احد قادة "جيش الاسلام" احمد المظلوم المعروف بخطاب المقدسي والذي كان ايضا متحدثا باسم الجماعة.
واكد متحدث باسم الجيش الاسرائيلي "اننا استهدفنا سيارة تقل ارهابيين وصواريخ معدة للاطلاق"، من دون تفاصيل اضافية.
واشار مصدر طبي الى جرح اربعة مارة جراء انفجار السيارة، اصابة احدهم بالغة.
ويقود "جيش الاسلام" المدعو ممتاز دغمش الذي كان عنصرا في جهاز الامن الوقائي التابع للرئيس الفلسطيني محمود عباس. ثم شكل هذه الجماعة التي ظهرت للمرة الاولى في حزيران/يونيو 2006 مع اسر جلعاد شاليت.
وتنادي هذه الجماعة باقامة الدولة الاسلامية في قطاع غزة. وتدهورت علاقتها مع حركة حماس بعد خطف الصحافي البريطاني جونستون، وخصوصا ان حماس كانت تسعى الى الافراج عنه.
وفي حادث آخر شمال قطاع غزة، قتل ثلاثة فلسطينيين بقذيفة دبابة اسرائيلية كانت تقوم بعملية توغل قرب بيت حانون، بحسب مصدر طبي.
وقال المصدر ان اثنين من الضحايا مدنيان فيما الثالث ناشط في "لجان المقاومة الشعبية" بحسب اللجان.
واصيب ايضا في الحادث تسعة فلسطينيين.
وقال الجيش الاسرائيلي انه رد بذلك على قيام فلسطينيين باطلاق سبعة صواريخ وعشرين قذيفة هاون الاربعاء على الاراضي الاسرائيلية.
وكان وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك اعلن في وقت سابق ان اسرائيل تقترب من عملية واسعة النطاق في قطاع غزة لوقف اطلاق الصواريخ على اسرائيل من هذه الاراضي.
وقال باراك لاذاعة الجيش الاسرائيلي "نقترب من عملية واسعة النطاق في قطاع غزة اثر اطلاق صواريخ قسام. يجب اضعاف نظام حماس وقبضته على غزة".
وبذلك، يرتفع الى 5876 عدد الضحايا جراء اعمال عنف بين اسرائيل والفلسطينيين منذ عام 2000، علما ان معظمهم فلسطينيون.