آل مكتوم يمنع سجن الصحافيين في الإمارات

أي عقوبة أخرى بحق الصحافيين اقل من السجن

دبي - اصدر نائب رئيس دولة الامارات العربية المتحدة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم توجيهاته الى الجهات المعنية بعدم سجن اي صحافي بسبب عمله، وذلك بعد يومين من صدور حكم بالسجن في حق صحافيين بعد ادانتهما بتهمة التشهير.
واعلن رئيس المجلس الوطني للاعلام الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان ان الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم "اصدر توجيهاته الى الجهات المعنية بعدم حبس اي صحافي لاسباب تتصل بعمله الصحافي وان هناك اجراءات اخرى يمكن ان تتخذ في حق الصحافي الذي يرتكب مخالفة معينة لا تصل الى السجن".
وقال المسؤول الاماراتي ان الشيخ محمد، رئيس وزراء الامارات وحاكم امارة دبي، "اصدر توجيهاته الى الحكومة بالاسراع في اتخاذ الخطوات اللازمة لاصدار قانون المطبوعات والنشر الجديد في ضوء التعديلات التي اعدها المجلس الوطني للاعلام بالتشاور مع الجهات المعنية".
وجاء هذا القرار بعد يومين من الحكم على صحافيين يعملان في صحيفة "خليج تايمز" الصادرة بالانكليزية في دبي، بالسجن لمدة شهرين. والمحكومان هما سي. جي. برم شاندران (هندي الجنسية) ومحسن راشد حسين (مصري الجنسية). وقد اعلنا انهما سيستأنفان الحكم.
وادين الاثنان بتهمة التشهير بايرانية في خبر نشر في حزيران/يونيو 2006.
وكان حكم على صحافيين احدهما كويتي والاخر سعودي بالسجن لستة وثلاثة اشهر عام 2004 بالتهمة ذاتها.
كما حكم في الفترة الاخيرة على مواطنين من دولة الامارات بالسجن بعد ادانتهما بالتشهير في حق مسؤول محلي في امارة رأس الخيمة على موقع انترنت. وقد اقفل الموقع واستأنف الاثنان الحكم.
واشاد المحامي عبد الله عمران، محامي الدفاع عن صاحب الموقع الالكتروني محمد راشد الشحي، بقرار نائب رئيس الدولة الثلاثاء.
وقال "نرحب بهذه الخطوة الايجابية التي تدل على تجاوب قيادتنا الحكيمة مع تطلعات شعبها. ونتمنى ان تمتد هذه التعليمات لتشمل المواقع الالكترونية بحيث يعاقب المخالفون باجراءات غير الحبس".