تراجع العنف الجنسي ضد النساء في الجزائر

الجزائر ـ من محمد بغداد
571 رجلاً يعتدون على 380 امرأة جنسياً في العام المنصرم

بينت دراسة إحصائية قام بها الدرك الوطني أن العنف الجنسي ضد النساء في الجزائر شهد في الفترة الممتدة من 2000 إلى 2006 تراجعاً ملموساً.
وتظهر الدراسة التي أنجزت في مايو/أيار 2006 انخفاضاً بنسبة 6 بالمئة في عدد ضحايا العنف الجنسي (645 ضحية سنة 2000 مقابل 403 سنة 2005 و380 سنة 2006).
وتضيف الدراسة أن عدد مرتكبي الاعتداءات الجنسية شهد أيضاً انخفاضاً بنسبة 9 بالمئة خلال الفترة نفسها (938 معتدياً جنسياً سنة 2000 مقابل 571 سنة 2006).
وأبرزت الدراسة أن 295 امرأة كانت ضحية اعتداء جنسي ارتكب من قبل 355 رجلاً سنة 2000.
وقد شهد هذا الرقم انخفاضاً ملموساً سنة 2006 بحيث انخفض العدد حسب الدراسة من 80 حالة بالنسبة للضحايا و8 حالات بالنسبة لمرتكبي هذه الاعتداءات.
وتشير إحصائيات الدرك الوطني إلى وجود 18 ضحية و26 مختطفاً في إطار العنف الجنسي سنة 2006.
وتعد هذه الأرقام منخفضة جداً مقارنة بالسنة المنصرمة حيث تم تسجيل 21 ضحية و42 مختطفاً.
كما شهدت حالات زنى المحارم انخفاضاً بصفة عامة، إلا أن الاعتداء ضد طفل من أحد الإخوة أو الأخوات الأشقاء أو الإخوة من أب واحد أو من أم واحدة ارتفاعا مقلقا بنسبة 133 بالمئة بين 2005 و2006 بالنسبة للضحايا و325 بالمئة بالنسبة للمعتدين وهذا في الفترة نفسها.
وسجل الدرك الوطني أيضاً ارتفاعاً للأعمال المنافية للآداب العامة والأعمال المنافية للعرف بنسبة 129 بالمئة وهذا خلال السنوات الست الأخيرة مشيراً إلى أن هذه الأخيرة قليلة مقارنة بالأولى التي عرفت ارتفاعاً ملحوظاً.
وتشير المعطيات التي قدمها الدرك الوطني أن العنف الجنسي يمس على وجه الخصوص المراهقات اللواتي يقل أعمارهن عن 18 سنة.
وهو ما يبرهن حسب الدراسة على مدى هشاشة هذه الشريحة في الوقت الذي تأتي فيه الشريحة المتراوحة أعمارها من 19 إلى 28 سنة في المرتبة الثانية.
ومن جهة أخرى تتراوح أعمار أصحاب هذه الاعتداءات الجنسية بين 19 و28 سنة مع تقدم يكاد يكون مستمراً ثم تأتي شريحة الذين تتراوح أعمارهم من 29 إلى 40 سنة.
كما تشير الدراسة إلى أن عدد الأشخاص المحبوسين خلال الفترة الممتدة بين 2000 و2006 بتهمة أعمال العنف الجنسي يبلغ 5833 منها 18.63 بالمائة سنة 2006.
وكشفت الدراسة أن ثلثي نسبة أعمال العنف الجنسي يتمركز في منطقة الشرق بنسبة 31.32 بالمائة متبوعة بمنطقة الغرب بأكثر من الربع أي بنسبة 29.70 بالمائة.
أما منطقة الوسط فتأتي في المرتبة الثالثة بنسبة27.02 بالمائة متبوعة بمنطقة ورقلة بنسبة8.72 بالمائة ثم منطقة بشار بـ2.68 بالمائة وأخيرا منطقة تمنراست بنسبة 0.55 بالمائة.