حظ النساء لا يزال ضعيفا في قطاع الأعمال

النساء لا يدخلن ملعب الكبار في الشركات العالمية

واشنطن - المساواة بين الرجل والمرأة في مجالس ادارة اكبر 200 شركة عبر العالم، تتقدم بشكل طفيف اذ ان النساء شكلن 11.2% من اعضاء هذه المجالس في 2006 في مقابل 10.4% قبل سنتين وفق دراسة اعدتها منظمة "كوربوريت ومين ديركترز انترناشونال".
وبالنسبة لمناصب المديرين تتراجع النسبة الى 6.6% في اكبر مئة شركة عالمية في تصنيف اعدته مجلة فورتشن، اي ان النساء يشغلن 73 منصب مدير من اصل 1113 على ما اظهرت نتائج هذه الدراسة التي نشرت الجمعة.
ولا تتولى النساء اي منصب مدير في 57% من اكبر مئة شركة عالمية و 18% من هذه الشركات لا تضم اي امرأة في مجلس ادارتها.
وتقول ايرين تانيفيداد رئيسة المنظمة "النساء لا يدخلن ملعب الكبار في غالبية الشركات العالمية الكبرى. ونظرا الى هذا التمثيل الضعيف من الصعب توقع ارتفاع كبير في عدد النساء اللواتي سيشغلن منصب مدير او عضو في مجالس الادارة في السنوات العشر المقبلة".
والولايات المتحدة التي تضم اكبر عدد من الشركات في هذه اللائحة (75 شركة) هي في افضل موقع مع 17.6% من النساء في مجالس ادارة الشركات الكبرى وتصل هذه النسبة الى 30% لدى شركات "ايه تي تي" و"جونسون اند جونسون" و"ميريل لينش".
وعلى مستوى مجالس الادارة حلت بريطانيا ثانية (لديها 17 شركة في اللائحة) مع 13.9% من النساء تليها هولندا (12.2% مع 10 شركات في اللائحة) والمانيا (10.9% مع 19 شركة).
وحلت ايطاليا وخصوصا اليابان في مرتبة متدنية مع 2.9% و1.3% على التوالي من النساء في مجالس الادارة.