بلاك ووتر تستأنف عملها في بغداد بموافقة الحكومة العراقية

واشنطن لم تستجب لطلب المالكي استبدال بلاك ووتر

بغداد - اعلن مصدر دبلوماسي اميركي في بغداد ان شركة بلاك ووتر الامنية الاميركية عادت لممارسة عملها في نقل الدبلوماسيين الاميركيين الجمعة في شوارع العاصمة بعد ايقاف دام اربعة ايام على خلفية قتل عشرة عراقيين.
وقالت المتحدثة باسم السفارة الاميركية ميريمب نانتونغو "لقد استانفت شركة بلاك ووتر الامنية التي تقدم الحماية لموظفي السفارة الاميركية والمسؤولين الاخرين عملهم في مهام محدودة في شوارع بغداد الجمعة".
واكدت ان "جميع المهام المناطة بهم تحتاج الى موافقة مسبقة".
واشارت الى ان "القرار اتخذ من قبلنا بموافقة الحكومة العراقية" مؤكدة ان "كل المواكب الرسمية للسفارة سيتم حمايتها من قبل شركة بلاك ووتر".
وكانت السفارة الاميركية اعلنت الاربعاء انها قررت منذ الثلاثاء تعليق تنقلات موظفيها في بغداد وكل انحاء العراق خوفا من تزايد مخاطر الهجمات بعد مقتل عشرة عراقيين على يد عناصر شركة بلاك ووتر الاميركية كانوا يقومون بحماية موكب تابع لوزارة الخارجية الاميركية في بغداد.
ويؤكد العراقيون ان هناك تجاوزا وقع ضد مدنيين قتلوا في اطلاق نار من قبل حراس بلاك ووتر، فيما تؤكد الشركة الامنية انها تعرضت الى هجوم مسلح.
وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي حث الاربعاء السلطات الاميركية على استخدام شركة امنية غير "بلاك ووتر" لحماية دبلوماسييها.