إفطار رمضاني كوري لزيادة المعرفة بالاسلام

تعاون وتفاهم بين الشعب الكوري والشعوب الإسلامية

سيول ـ بهدف تصحيح المعلومات والمعتقدات الخاطئة التي انتشرت داخل المجتمع الكوري حول الإسلام نتيجة لحادث اختطاف الرهائن الكوريين في أفغانستان في يوليو/تموز الماضي، تسعى وزارة الخارجية الكورية الجنوبية إلى إنشاء منظمة لتعزيز التعاون الثنائى والحفاظ على العلاقات المشتركة بين كوريا الجنوبية والدول الإسلامية في مجالات متعددة بما فيها المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية.
وأقام وزير خارجية كوريا الجنوبية سونج مين سون الأربعاء، حفل إفطار للدبلوماسيين ورجال الأعمال من الدول الإسلامية بمناسبة شهر رمضان.
وقد ذكرت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية في تصريحات صحفية أن حفل الإفطار أقيم في مقر الوزير الرسمي بحضور 90 شخصية من السفراء والدبلوماسيين ورجال الأعمال وذلك بهدف تعزيز علاقات التعاون والتفاهم بين الشعب الكوري والشعوب الإسلامية.
وأوضحت الوزارة أن الإفطار بدأ بعد فترة قصيرة من صلاة المغرب بعد غروب الشمس، وتم تقديم وجبات إفطار معدة طبقا للشريعة الإسلامية.