السعودية تطلب من السنيورة التعامل بايجابية مع مبادرة بري

الرياض تدعم مبادرة بري

الرياض - افاد مصدر سعودي رفيع المستوى الاربعاء ان العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز اكد لرئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة "ضرورة التعامل بايجابية" مع مبادرة رئيس مجلس النواب نيه بري لحل الازمة.
واوضح المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه ان العاهل السعودي الذي استقبل ليل الثلاثاء الاربعاء السنيورة في جدة على البحر الاحمر شدد على ضرورة انتخاب رئيس للجمهورية اللبنانية "بالتوافق بين الفرقاء اللبنانيين".
وتابع المصدر ان العاهل السعودي "اكد على اهمية مبادرة رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري بشأن التوافق على مرشح لرئاسة الجمهورية وعلى ضرورة التعامل بايجابية مع هذه المبادرة وعلى ان التوافق اللبناني يمنع التدخلات الخارجية في لبنان".
وقال ان الملك عبدالله اكد للسنيورة ان "المملكة ستواصل مساعيها واتصالاتها مع جميع الاطراف اللبنانيين للمساعدة على تحقيق الوفاق الوطني المطلوب".
واشار المصدر ايضا الى ان اللقاء تناول موضوع اعادة اعمار مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين في شمال لبنان وقد اكد العاهل السعودي في هذا السياق ان بلاده "ستقدم كل مساعدة لاعادة اعمار المخيم وكل ما يساعد على استقرار لبنان وازدهاره".
وازاء الازمة السياسية الحادة التي تعصف بلبنان، تقدم بري بمبادرة طرح فيها على الاكثرية النيابية المناهضة لسوريا القبول بالرأي الدستوري القائل بضرورة حضور ثلثي النواب لانعقاد جلسة انتخاب رئيس الجمهورية والاتفاق مع المعارضة على رئيس "توافقي"، في مقابل تخلي المعارضة عن مطلب تشكيل حكومة وحدة وطنية.
والاكثرية النيابية غير قادرة لوحدها على تأمين نصاب الثلثين.
وكان وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل قال ان مبادرة بري تشكل فرصة يمكن ان تؤدي الى حل الازمة.
ودعا بري، احد قادة المعارضة، الى جلسة انتخاب الثلاثاء المقبل غداة بدء المهلة الدستورية للاستحقاق الرئاسي والتي تنتهي في 24 تشرين الثاني/نوفمبر موعد انتهاء ولاية الرئيس الحالي اميل لحود حليف دمشق.