الجدل يحتدم في الكونغرس الأميركي حول حرب العراق

واشنطن
والجمهوريون يسعون لحل وسط لتفادي الانقسامات

احتدم الجدل في الكونغرس حول السياسة الاميركية في العراق مع تجديد الديمقراطيين لحملتهم المطالبة بتسريع سحب القوات الاميركية من هناك وطرح سناتور جمهوري بارز حلا وسطا لتفادي الانقسامات.

وبعد اسبوع من اعلان الجنرال ديفيد بتريوس قائد القوات الاميركية في العراق خفضا تدريجيا لحجم القوات في العراق خلال الصيف القادم تعهد ديمقراطيون في مجلس الشيوخ يسعون الى تسريع الانسحاب باجراء تصويت قريبا على اقتراح يرون انه فرصتهم المثلى لتغيير مسار السياسة الاميركية ازاء حرب العراق.

واقترح السناتور الديمقراطي جيمس ويب ان يخدم الجنود الاميركيون في الوطن فترة تعادل خدمتهم في الخارج في العراق وأفغانستان.

وكان هذا الاقتراح من بين عدة اقتراحات يجري تداولها في كابيتول هيل مقر الكونغرس للضغط على الرئيس الاميركي جورج بوش لتغيير استراتيجيته في العراق ويبدو ان تقرير بتريوس لم يفعل الكثير لإثناء الديمقراطيين عن حملتهم.

ومن جانبه أعلن السناتور الجمهوري جورج فوينوفيتش عضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ امكانية التوصل الى حل وسط لا يحدد مهلة نهائية لانهاء المهمة في العراق كما يريد عدد كبير من الديمقراطيين لكنه في الوقت نفسه لن يترك العملية مفتوحة بلا ضوابط.

وتقر خطة فوينوفيتش المقترحة بالسحب التدريجي للقوات الذي أعلنه بالفعل بتريوس لكنها ستطلب أيضا من ادارة بوش تقديم تقرير للكونجرس يضع جدولا زمنيا لعمليات انسحاب أخرى.

وقال فوينوفيتش وهو من بين نحو 12 جمهوريا في مجلس الشيوخ تتذبذب اصواتهم فيما يتعلق بسياسة العراق ويحاول الحزبان الجمهوري والديمقراطي كسب ودهم "نتطلع الى خطة حل وسط. وهي (السياسة في العراق) الان غير محددة بدرجة كبيرة".

وصرح جوردون جوندرو المتحدث باسم مجلس الامن القومي في البيت الابيض ان الادارة تدرس اقتراحات فوينوفيتش.

وقالت السناتور الجمهورية سوزان كولينز التي طرحت خطة حل وسط أخرى بالتعاون مع السناتور الديمقراطي بين نيلسون لتغيير المهمة في العراق "كثرة المقترحات توحي لي بمدى الاهتمام الكبير بالوصول الى طريق جديد للمضي قدما في العراق".

وتشكك اخرون. وتساءلت السناتور اوليمبيا سنو وهي من بين عدد قليل من الجمهوريين انضموا الى الديمقراطيين في التصويت من أجل سحب القوات الاميركية من العراق قائلة "هل هذا سيزيد التأييد ام يحدث شروخا وانقسامات ولا نصل الى قرار".

ويجري مجلس الشيوخ اقتراعا الاربعاء على قرار باعادة بعض الحقوق القانونية لسجناء جوانتانامو. وقال ديمقراطيون انه سيتبع ذلك اقتراع هذا الاسبوع او الاسبوع القادم على اقتراح ويب الخاص باعطاء الجنود فترة أطول من الراحة بين المهمة في الخارج والاخرى.

وبعدها سيطرحون للتصويت من جديد اقتراح السناتور كارل ليفين الخاص بسحب القوات والذي يقضي بسحب جنود القوات القتالية بعد عام واحد من بدء مهامهم. وكان هذا الاقتراح قد فشل في الحصول على عدد الاصوات المطلوبة من قبل لتمريره في مجلس الشيوخ.