دمشق تنتقد الصمت العربي ازاء القرصنة الاسرائيلية

تشرين: العربدات الاسرائيلية لا تفاجئنا

دمشق - انتقدت صحيفة تشرين الحكومية السبت "الصمت العربي ازاء القرصنة الاسرائيلية" في اشارة الى تحليق الطيران الحربي الاسرائيلي الخميس في الاجواء السورية ومواجهته بالمضادات الارضية.
وقالت الصحيفة في تعليقها السبت "ان العربدات الاسرائيلية لا تفاجئنا ولا نستغرب الموقف الاميركي فهذه طبيعة الادارة الاميركية وهذه حقيقة اسرائيل الارهابية".
وتابعت الصحيفة "ما يحزن ليس ما يأتيك من العدو فهو اصلا عدو ويجب ان تتوقع منه كل شيء، المحزن ان يلوذ بعض الاشقاء بالصمت ازاء هذه القرصنة الاسرائيلية وكأنها حدثت في المريخ او المشتري او خارج حدود مجرة درب التبانة".
واضاف التعليق "إذا كانت مثل هذه الانتهاكات والاستفزازات لا تستحق من بعض الأشقاء العرب بيانات استنكار وتضامن ولو لرفع العتب فمتى سيفعلون؟ واي شيء سيجعلهم يتحركون".
وفي انتقاد واضح الى عدم دعوة سوريا للمشاركة في مؤتمر سلام دولي دعا اليه الرئيس الاميركي جورج بوش في الخريف المقبل تساءلت الصحيفة "كيف يمكن لمؤتمر أن يبحث في أسس العملية السلمية بغياب أهم الدول المعنية بالسلام؟".
واضافت "هل هناك علاقة بين انتهاك الطيران الإسرائيلي لحرمة الأجواء السورية، وبين ما تبناه وزراء الخارجية العرب حول ضرورة دعوة سوريا ولبنان إلى اجتماع واشنطن، هذا إذا كان الهدف منه فعلا احياء عملية السلام؟".
وكان وزراء الخارجية العرب طالبوا في ختام اجتماع لهم في القاهرة في الخامس من الشهر الجاري بدعوة سوريا ولبنان للمشاركة في مؤتمر السلام الدولي الذي دعا اليه الرئيس الاميركي.