مكتب محاسبة الحكومة الاميركي يشكك بتراجع العنف في العراق

احرزنا تقدما ولكن

واشنطن - عبر مكتب محاسبة الحكومة وهو هيئة مستقلة مكلفة من الكونغرس، عن شكوكه في حقيقة تراجع العنف في العراق في الوقت الذي أكد فيه قائد القوات المتعددة الجنسيات الجنرال ديفيد بترايوس عن احراز تقدم غير متكافئ في العراق.
وقال المراقب العام لمكتب محاسبة الحكومة ديفيد ووكر امام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ ان ثمة "فارق كبير" في المقاربة بين مكتب المحاسبة والبنتاغون بشأن العنف في العراق.
واوضح ان "الفارق الاول بيننا (مكتب المحاسبة) والعسكريين يتعلق بمعرفة ما اذا كان العنف قد انخفض ام لا في العراق، مع الاخذ بالاعتبار العنف الطائفي".
وخلص تقرير لمكتب المحاسبة نشر الثلاثاء الى ان الحكومة العراقية لم تحقق 11 هدفا من الاهداف الـ18 التي حددها الكونغرس الاميركي لتقييم مدى تقدمها في المجال العسكري والسياسي وفشلت في خفض العنف.
وقال التقرير انه "من الصعب تقييم ما اذا كان العنف الطائفي قد خف في العراق" و"هذا مؤشر اساسي في المجال الامني"، مشيرا الى صعوبة الحكم على الطابع الطائفي او الاجرامي البحت لعملية قتل.

من جهته اعتبر الجنرال ديفيد بترايوس الضابط الارفع رتبة في العراق، في رسالة موجهة الى قواته، ان الجيش الاميركي احرز تقدما على الصعيد الامني في العراق، لكن هذا التقدم ما زال "غير متكافىء".
وكتب بترايوس في هذه الرسالة المؤلفة من صفحتين والتي نشرت الجمعة على موقع صحيفة الواشنطن بوست في شبكة الانترنت، "حصل تقدم في المجال الامني، حتى لو كان هذا التقدم غير متكافىء كما تعلمون".

واضاف الجنرال بترايوس ان "التطور الشامل مشجع، وخصوصا بالمقارنة مع الوضع في نهاية 2006 ومطلع 2007، عندما بلغت اعمال العنف الطائفية ذروتها".
لكن "التقدم لم يكن هو ذاته في بغداد وفي كافة انحاء العراق"، كما قال.
واضاف ان "احدى المبررات لارسال تعزيزات كان مساعدة المسؤولين العراقيين على التركيز على اتفاق لاقرار قانون 'المصالحة الوطنية'. ولم تحصل الامور كما كنا نشتهي".
وقد اعلن الرئيس بوش في كانون الثاني/يناير ارسال 30 الف جندي اضافي الى العراق.
ومن المتوقع ان يؤكد الجنرال ديفيد بترايوس الذي سيدلي بشهادته الاثنين والثلاثاء امام الكونغرس الذي يسعى الى تقييم التقدم المرتبط بتعزيز الوجود العسكري الاميركي في العراق، على تراجع كبير للعنف الطائفي.
وقد يشير ايضا بحسب بعض المصادر الى انخفاض بنسبة 75%.
وقال ووكر امام مجلس الشيوخ "اعتقد ان عليكم ان تسألوه عما يصفه بالعنف الطائفي" موضحا ان مكتب المحاسبة "لم يشعر بالارتياح لمنهج (العسكريين) في تحديد ما يعتبرونه عنفا طائفيا وما لا يعتبرونه كذلك".