جامعات الصين تراقب الانتحار المتفشي بين طلابها

نحو 700 شخص ينتحرون يوميا في الصين

بكين - قالت وسائل الاعلام الحكومية ان الصين أمرت الجامعات بالاحتفاظ بسجلات تتعلق بالصحة النفسية لكل طالب جديد وذلك وسط اهتمام متزايد بشأن حالات الانتحار في الحرم الجامعي.

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" عن زهو شانلو نائب وزير التعليم قوله "هذا جزء من نظام الوقاية من الازمات الذي وضع لاكتشاف مؤشرات المشكلات النفسية ومنع تفاقمها الى أزمات".

وقال التقرير نقلا عن خبير في منظمة الصحة العالمية ان قرابة 685 شخصا ينتحرون يوميا في الصين وان مليونين على الاقل يحاولون التخلص من حياتهم سنويا.

واستؤنفت الدراسة في أنحاء الصين الاثنين بعد انتهاء العطلة الصيفية.

وأوضحت شينخوا انه بموجب البرنامج فان جميع الطلاب الجدد سيجرى لهم فحص نفسي لدى دخول كلياتهم وان كل الطلاب سيخضعون لمدة ساعة أسبوعيا لتوجيه بشأن قضايا نفسية لفصل دراسي واحد.

وأضافت انه بينما يدرس نحو 700 ألف طالب في كليات وجامعات مقرها بكين فانه لم يكن هناك غير 108 استشاريين نفسيين في عام 2006. وقال زهو "نحتاج الى التمرين وتجنيد مزيد من الاخصائيين لملء الفراغ".

وظهرت معدلات غير متجانسة للانتحار والاكتئاب بين الشباب مع تزايد الضغط الناجم عن اشتعال المنافسة الأكاديمية وضيق سوق التوظيف في المجتمع الصيني الذي يتغير بسرعة.