مجزرة أميركية في 'حي الوشاش' البغدادي

صباح 'الخير' يا بغداد

بغداد - اعلنت مصادر امنية عراقية الخميس ان 14 شخصا على الاقل قتلوا وجرح عشرة آخرون ودمر عدد من المنازل اثر قصف جوي اميركي لمنطقة الوشاش الشيعية غرب بغداد.
واوضحت المصادر ان "مروحيات اميركية قصفت عددا من المنازل في منطقة الوشاش في ساعة مبكرة الخميس ما اسفر عن مقتل 14 مدنيا على الاقل واصابة عشرة اخرين بينهم عدد من الاطفال والنساء".
واضاف ان "القصف استمر لمدة ساعة كاملة اذ بدأ من الساعة 2:00 بالتوقيت المحلي (22:00 تغ) وتواصل حتى الساعة 3:00 (23:00 تغ) واسفر ايضا عن تدمير حوالى خمسة منازل". ولم يصدر تعليق فوري من الجيش الاميركي.
وقال ابو علي سعد احد سكان الحي ان "عددا كبيرا من الدبابات والمدرعات تدعمها طائرات مروحية واخرى حربية داهمت الحي بعد منتصف الليل حيث كان الجميع نائمون".
واضاف ان "الطائرات والدبابات فتحت النار بصورة عشوائية على المنازل الآمنة وقتلت عددا من المدنيين بصورة عشوائية".
وتابع ان "خمسة اشخاص من عائلة واحدة قتلوا عندما انهار منزلهم بالكامل عليهم اثر القصف الجوي".
واكد هذا الشخص الذي كانت يتفحص دار جاره الذي دمر ان "الحي يعتبر من الاحياء الامنة وخالي من عناصر الميليشيات ويتعايش اهله بسلام منذ عشرات السنين".
والوشاش هو احد الاحياء الشيعية المجاورة لحي المنصور ويقع غرب بغداد.
وافاد مراسل صحفي وصل الى مكان الحادث ان ستة منازل اصيبت باضرار بينها ثلاثة انهارت بالكامل. واوضح انه شاهد فراش الضحايا الذين كانوا نائمين على سطوح المنازل بسبب انقطاع التيار الكهربائي، تغطيه الدماء واشلاءهم على السطح.
وقال نقلا عن شهود عيان ان "عائلة مكونة من ستة افراد كانوا ينامون على سطح المنزل قتلوا جميعهم، وبينهم طفلة تبلغ من العمر 12 عاما"، موضحا ان "القصف خلف فوهة كبيرة في سطح المنزل".
وقال عمار عاصم (40 عاما) وهو من اهالي الحي "كنت نائما على سطح المنزل واذا بالشظايا تتناثر وهرعت مع عائلتي الى الاسفل للاختباء".
واضاف بعد انتهاء القصف "خرجت لانقاذ الضحايا ورفعت اثنين من الجرحى وهم امرأة وزوجها ووضعتهم في سيارتي لنقلهم للمستشفى لكن الطريق مغلق وفتح الاميركيون النار واصابوا السيارة برصاصتين وتوقفت لفترة وهم ينزفون".
وتابع "بعد ذلك قدمت الشرطة ونقلت الجرحى الى المستشفى".
واشار الى ان "احد المنازل احترق بالكامل ولم يتمكن رجال الاطفاء من دخول الحي المحاصر فقام ابناء الحي باطفائه".