باراك يلوح بهجوم عسكري واسع على غزة ردا على إطلاق الصواريخ

باراك: أمن اسرائيل قبل أي شيء

القدس - هدد وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود بارك الاربعاء بشن "عملية واسعة" على قطاع غزة في حال تواصل اطلاق الصواريخ على جنوب اسرائيل.
وقال باراك في بيان رسمي "يمكن ان نكون اقتربنا من الوضع الذي بات فيه من الضروري القيام بعملية برية واسعة لوقف اطلاق الصواريخ ووقف تعزيز المجموعات المسلحة الفلسطينية.
واضاف باراك خلال لقاء مع مسؤولين في الصناعات العسكرية في تل ابيب "علينا ان نواصل العمل على مواجهة هذه التحديات خلال الاشهر الـ12 المقبلة عبر محاولة التوفيق بين ما لا يمكن التوفيق بينهما : البحث عن افق سياسي (لاقرار تسوية سلمية) ومسؤوليتنا ازاء امن الدولة".
وكان رئيس الحكومة ايهود اولمرت اعلن في وقت سابق انه طلب من الجيش وضع الخطط اللازمة لوقف اطلاق الصواريخ الفلسطينية من قطاع غزة.
وجاء في بيان صادر عن مكتب اولمرت ان هذه الخطط ستتضمن اجراءات يمكن ان تؤثر على السكان المدنيين في قطاع غزة.
الا ان الحكومة لم تقر توصيات تقدم بها عدد من الوزراء وتقضي بفرض عقوبات جماعية على السكان المدنيين في قطاع غزة. وطالب بعضهم بوقف تزويد القطاع بالكهرباء والماء.
وكانت نحو عشرة صواريخ سقطت منذ الاثنين على جنوب اسرائيل من قطاع غزة من دون تسجيل وقوع اصابات. وسقط احد هذه الصواريخ على مقربة من دار حضانة للاطفال في مدينة سديروت.