رايكونن يتوقع 'معركة ضارية' في جائزة ايطاليا الكبرى

لا مجال لخسارة اي نقطة

نيقوسيا - توقع الفنلندي كيمي رايكونن سائق فريق فيراري ان تشهد حلبة مونزا الايطالية التي تستضيف نهاية الاسبوع الحالي جائزة ايطاليا الكبرى، المرحلة الثالثة عشرة من بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا واحد، "معركة ضارية" بين السائقين المتنافسين على اللقب العالمي، اي بالاضافة اليه ثنائي ماكلارين مرسيدس بطل العالم الاسباني فرناندو الونسو ومتصدر الترتيب البريطاني لويس هاميلتون وزميله في الفريق الايطالي البرازيلي فيليبي ماسا.
وينشد رايكونن الفوز اكثر من غيره على ارض فيراري، حيث سيحتشد "التيفوزي" وراء سيارتي حظيرة "الحصان الجامح" مطالبين الثنائي الفنلندي-البرازيلي بالفوز دون سواه، وقال "الرجل الجليدي" بهذا الشأن: "تقليديا كانت فيراري قوية في مونزا، وينطبق الامر عينه على ماكلارين مرسيدس خلال السنوات التي كنت فيها معهم، لكن لسبب او لاخر لم اتمكن من تحقيق الفوز في جائزة ايطاليا، لذا امل النجاح هذه المرة بتقديم افضل مستوى من صباح الجمعة وحتى بعد ظهر الاحد لان الفوز على ارضنا سيحمل شعورا رائعا".
وكان رايكونن قد حقق افضل نتيجة له في مونزا العام الماضي عندما حل ثانيا على متن سيارة ماكلارين، وهو يتخلف الان بفارق 16 نقطة عن هاميلتون قبل 5 سباقات على النهاية، وقد اعترف ان فريقه لا يمكنه تحمل اي اخطاء في حال اراد الحفاظ على اماله باحراز لقبي الصانعين والسائقين.
وتابع: "هدفي هو خطف النقاط من اولئك الذين يسبقونني على لائحة الترتيب، اذ كلما استطعنا تضييق الهوة مع الونسو وهاميلتون تكون الامور افضل بالنسبة لي وفيليبي".
واضاف: "كل السباقات المقبلة تعتبر حاسمة لذا لا يمكننا الوقوع في مطب الاخطاء. انا اعلم ان الفريق يقوم بعمل يفوق طاقته لذا علينا تقديم كل ما لدينا من اجل النقاط الثمينة".
وعلق رايكونن على موضوع سيطرة ماكلارين على التجارب التي اجريت في مونزا الاسبوع الماضي، قائلا: "اذا نظرنا الى الاوقات المسجلة، استطيع القول ان معركة ضارية وشرسة تنتظرنا، لكن يجب الانتباه الى نقطة مهمة الا وهي اننا لا نعلم كمية الوقود التي استعملها ماكلارين خلال التجارب، لذا سنعرف حقيقة الوضع خلال التجارب التأهيلية عشية السباق".