الكهرباء تعود إلى غزة بعد اسبوع من العتمة

غزة تحت الضوء مجددا

غزة - اعلن مدير عام شركة توليد الكهرباء في غزة رفيق مليحة انه اعيد تشغيل المحطة الاربعاء بعد تزويدها بالوقود الذي ادى نفاده منذ الخميس الى انقطاع التيار الكهربائي في القطاع.
وقال مليحة "تسلمنا صباح اليوم ثلاث شاحنات (صهاريج) من الوقود لمحطة التوليد وبدأنا في اعادة تشغيل المحطة".
واضاف انه "سيتم العودة الى انتاج وتوزيع الكهرباء خلال ساعة لكن اجراءات تشغيل محطة الكهرباء بدأت"، موضحا ان تزويد قطاع غزة بالكهرباء سيستأنف "بمعدل 55 ميغاواط كما كان الوضع قبل توقف المحطة الاسبوع الماضي".
وكان شهود عيان ذكروا ان امدادات الفيول استؤنفت الاربعاء الى محطة الكهرباء المركزية في قطاع غزة الذي يشهد انقطاعات في التيار الكهربائي منذ اسبوع.
واضاف شهود عيان ان صهريجين مليئين بالفيول اجتازا معبر ناحال اوز ووصلا الى المحطة.
واستؤنفت الامدادات بعد قرار الاتحاد الاوروبي الثلاثاء استئناف تمويل امدادات المحروقات التي توقفت الخميس الماضي، للمحطة.
وقال رياض المالكي وزير الاعلام والناطق الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية ان الاتحاد الاوروبي قرر استئناف التمويل اعتبارا من الاربعاء استجابة لطلب رئيس الوزراء سلام فياض، شرط التدقيق في تحصيل رسوم الكهرباء في قطاع غزة.
واوقف الاتحاد الاوروبي تمويل الوقود الضروري لتشغيل المحطة الكهربائية الوحيدة في غزة بعد ان تلقى "معلومات" تشير الى ان "حماس اتخذت تدابير لتحويل جزء من عائدات انتاج الكهرباء في غزة".
وكانت ممثلية المفوضية الاوروبية في القدس اصدرت بيانا الثلاثاء اكدت فيه اسئتناف تمويل الوقود المخصص لتشغيل المحطة الكهربائية في قطاع غزة.