مسلحون يخطفون 15 مدنيا في وسط بغداد

اختطافات وتقتيل ببغداد

بغداد - قالت مصادر من الشرطة العراقية ان مسلحين مجهولين أوقفوا الأحد حافلة تقل عددا من الركاب المدنيين في وسط مدينة بغداد وانزلوا جميع الركاب واقتادوهم الى جهة مجهولة تحت تهديد السلاح.
وتابعت ان "مسلحين يقدر عددهم بعشرة اشخاص كانوا يخفون وجوههم بالاقنعة.. قاموا بايقاف كوستر (حافلة) كان ينقل ركابا مدنيين قرب كراج (مراب) باب المعظم (وسط بغداد) وقاموا بعدها بانزال جميع الركاب واقتيادهم تحت تهديد السلاح الى جهة مجهولة".
واضافت ان عدد الاشخاص الذين كانوا على متن الحافلة "والذين اختطفوا 15 شخصا".
وتقع منطقة باب المعظم وسط مدينة بغداد وبها مراب كبير للحافلات التي تنقل المسافرين من اطراف مدينة بغداد الى المركز وبالعكس.
وكانت مدينة بغداد شهدت العديد من عمليات الخطف الجماعي ولم تعرف حتى الان الجهات التي تقف وراء هذه العمليات رغم البيانات والوعود التي اطلقتها الحكومة والتي كانت تؤكد في كل مرة تشكيل لجان تحقيق للكشف عن ملابسات تلك الحوادث.
وعلى عكس الحالات السابقة التي عادة ما كانت تنفذها جماعات كانت ترتدي زي قوات الامن العراقية وتستقل سيارات شبيهة بالسيارات التي تستخدمها هذه القوات ذكرت مصادر الشرطة ان الاشخاص الذين نفذوا عملية يوم الاحد "كانوا يرتدون ملابس مدنية".

من جهة أخرى اعلنت مصادر امنية وطبية عراقية مقتل 12 شخصا واصابة حوالي 31 اخرين بجروح في هجوم بقذائف الهاون الاحد استهدف منطقة العبيدي شرق بغداد.
وقال مصدر طبي في مستشفى الصدر (شرق بغداد) ان "جناح الطوارئ تلقى جثث 12 شخصا و18 جريحا اصيبوا بجروح جراء سقوط قذائف هاون في منطقة العبيدي".
واوضح ان "بين القتلى اربعة نساء وطفلين بالاضافة لاصابة عدد من النساء والاطفال بجروح".
بدورها اكدت مصادر امنية "مقتل 12 شخصا واصابة حوالى 31 اخرين بجروح جراء سقوط خمسة قذائف هاون على منازل في منطقة العبيدي (شرق بغداد)".
واضافت انه "تم نقل ضحايا الهجوم الذي وقع منتصف اليوم وبينهم نساء واطفال الى مستشفى الصدر (شرق) وابن النفيس (وسط)".
من جهته، اكد مصدر طبي في مستشفى ابن النفيس "تلقي جناح الطوارىء 13 جريحا من ضحايا الهجوم".
واشار مصدر امني الى وقوع اشتباكات بين مسلحين مجهولين وقوات اميركية في منطقة العبيدي، دون الاشارة لمزيد من التفاصيل.