'شاعر المليون' يكذِّب خبر وجوده في دمشق

من المركز الإعلامي لمهرجان شاعر المليون
إيضاحات

السيد الأستاذ / رئيس القسم الثقافي لميدل إيست أونلاين
تحية طيبة وبعد:
بداية أود أن أوجه شكري وتحياتي لك، ولكل القائمين على موقع "ميدل إيست" الذى نعتز كثيراً بتواصله معنا من خلال متابعاتك وتغطياتك الصحفية التي تجعلنا على تواصل دائم مع قراء الموقع الذى يعتبر واحداً من بين أهم المواقع الإلكترونية في الشرق الأوسط والعالم.
لقد اطلعنا على مقالكم الذي تطلبون فيه إيضاحات أكثر عن برنامج "شاعر المليون" بدمشق، والذي أوردت عنه جريدة "الأهرام" المصرية خبرا في عدد الثلاثاء 14/8/2007 بمناسبة مشاركة كتاب وشعراء مصريين في لجنة تحكيمه.
وقد طالعنا الخبر هنا في أبوظبي أيضا، ولفت انتباهنا الزج باسم برنامج "شاعر المليون" الذي تدعمه وتنتجه هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، وتنفذه شركة بيراميديا.
ونود إحاطة جميع السادة القراء والمشاهدين والمهتمين أنه لا يوجد برنامج آخر يحمل الاسم نفسه "شاعر المليون"، وأننا لم نستعن بالأساتذة الذين نعتز بهم ممن ورد ذكر أسمائهم في الخبر المنشور بجريدة الأهرام كأعضاء لجنة تحكيم في برنامجنا.
وأن هيئة التحكيم المختارة لبرنامجنا في دورته الثانية تتألف من: سلطان العميمي (الإمارات العربية المتحدة)، تركي المريخي (السعودية)، د. غسان الحسن (الأردن)، حمد السعيد (الكويت)، وبدر الصفوق (الكويت).
ويبدو أن المقصود بالخبر المنشور بجريدة الأهرام، برنامجاً آخر غير "شاعر المليون"، وقد لاحظنا أنه في الشهور الأخيرة كثرت برامج المسابقات الشعرية التي تُقلد "شاعر المليون"، وتمنح جوائز مماثلة أو ربما أكثر.
ونحب أن ننوه أن برنامج "شاعر المليون" يُعد أول برنامج بهذه الضخامة ينطلق عربياً، وربما عالمياً، واهتمامه ينصب على الشعر النبطي بمنطقة الخليج العربي.
وأنه لم يذهب بعد إلى مدينة دمشق، وإنما انطلقت جولاته في الآونة الأخيرة من أبوظبي مروراً بقطر، والكويت، والرياض، والدمام، ثم عاد مرة أخرى إلى مركز انطلاقه في أبوظبي.
وأن الحلقة الأولى في الدورة الثانية من البرنامج سيبدأ بثها مباشرة على قناة أبوظبي بعد شهر رمضان المبارك.
كما نود الإحاطة أن مشروع "شاعر المليون" الذي تدعمه وتنتجه هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، وتنفذه شركة بيراميديا بإشراف عام للإعلامية نشوة الرويني، استقبل آلاف المشاركات من الشعراء من مختلف الدول العربية.
ويُذكر أن شروط الاشتراك في مسابقة "شاعر المليون" في دورتها الثانية تتمثل فيما يلي:
1- يحق للجنسين التقدم للمسابقة.
2- يجب ألا يقل عمر المتقدمين عن 18 سنة ولا يتجاوز 45 سنة.
3- ألا تتعدى القصيدة 20 بيتاً، ووفقاً لقواعد الشعر النبطي.
كما يجب على المتسابق ملء بطاقة الاشتراك المرفقة بمجلة شاعر المليون أو بتحميلها من الموقع الإلكتروني للمهرجان www.nabati.ae كي يتمكن من مقابلة لجنة التحكيم.
أما جوائز المسابقة فهي عبارة عن مليون درهم لصاحب المركز الأول، و500 ألف درهم للمركز الثاني، أما المركز الثالث فسيحصل صاحبه على جائزة مالية قدرها 300 ألف درهم. هذا بالإضافة إلى أن إدارة المهرجان ستتكفل بإصدار دواوين شعرية مكتوبة لأصحاب المراكز الثلاثة في مهرجان شاعر المليون.
نشكر لكم اهتمامكم على توضيح الحقيقة، وحرصكم على برنامج "شاعر المليون". المركز الإعلامي لمهرجان 'شاعر المليون' ـ أبوظبي