تفشي الكوليرا في شرق السودان عقب الفيضانات

الكوليرا تقتل 49 شخصا

الخرطوم - قال مسؤولو معونات الثلاثاء إن 30 في المئة فقط من مبلغ 4.6 مليار دولار مطلوبة لمساعدة مئات الآلاف من المتضررين من أسوأ فيضان تعيه الذاكرة في السودان وصلت في حين ان المزيد من الامطار الغزيرة متوقع هطولها على اراضيه.
وقالت عفاف بخاري من الهلال الاحمر السوداني ان 72 شخصا لاقوا حتفهم نتيجة للفيضان كما دمر 73839 منزلا بصورة كاملة او جزئية ونفقت اكثر من 11 الف رأس من الماشية.
وقالت بخاري ان هناك حاجة الى المساعدات لتوفير مواد الاغاثة والايواء ومياه الشرب النقية وانشاء وحدات صحية متنقلة.
وقالت للصحفيين في الخرطوم ان نحو 30 في المئة من المبلغ المطلوب تم تلقيها من رقم يصل الى حوالي 4.6 مليار دولار.
واضافت انهم اذا استجابوا بسرعة يمكن بالطبع الوصول الى اولئك الاشخاص بسرعة كبيرة خاصة في المناطق النائية حيث قطعت الطرق.
ودعت بخاري ايضا المجتمع المحلي الى حشد جهوده لمساعدة المحتاجين.
وكان الاتحاد الدولي لجمعيات الهلال والصليب الاحمر قد ذكر في وقت سابق من الشهر الحالي ان الفيضان تخطى المناسيب التي سجلت في عام 1988 عندما اجبر مليون شخص على الهروب من منازلهم.
وقال مسؤول بمنظمة الصحة العالمية الثلاثاء ان تفشي الكوليرا في شرق السودان قد انتشر بسبب الفيضان واسفر عن مقتل 49 شخصا.
وقال جون كلارك من برنامج الامم المتحدة الانمائي ان الامطار هطلت مبكرا لكن التصدي لها كان فعالا.
وقال ان منظمات الامم المتحدة كانت مستعدة مقدما للمزيد من الامطار وقامت بتنفيذ برامج التطعيم والتوعية واصلاح المدارس التي دمرها الفيضان.