تماسيح جائعة تحتجز استراليا لمدة اسبوع

البشر وجبة لذيذة لتماسيح استراليا

سيدني - امضى استرالي في الـ53 اسبوعا على شجرة هربا من تماسيح جائعة في منطقة مليئة بالمستنقعات في استراليا حسب ما ذكرت الصحف الثلاثاء.
وروى ديفيد جورج صاحب مزرعة في شبه جزيرة كايب يورك (شرق) اسبوعه العصيب الذي امضاه على شجرة ليبقى حيا.
وقال جورج لاحدى الصحف الاسترالية "كل ليلة كان يحدق تمساحان في ويمكثان تحت الشجرة التي لجأت اليها".
وبدأت تجربته الصعبة عندما سقط عن صهوة حصانه ثم عاد ليمتطيه محاولا ايجاد الطريق ليعود الى منزله.
لكن الحصان تاه وحمله الى منطقة مليئة بالمستنقعات والتماسيح.
واضاف "لم يكن في وسعي العودة الى الوراء لان الوضع كان خطيرا وبالتالي توجهت الى الشجرة التي كانت اول موقع مرتفع لانقذ حياتي".
وبعد مرور ايام ابلغت اسرته اجهزة الشرطة باختفائه واطلقت على الفور عمليات بحث جوا وبرا.
وتابع جورج انه كان يحاول لفت الانتباه بالتلويح بقميصه.
وبعد بضعة ايام حدد مكانه وتمت عملية انقاذه. وقال "قدموا لي لوحا من الشوكولا بعد ان رفعت على متن مروحية وتذوقتها وكأنها وجبة لذيذة".