تان تان متهم بالعنصرية

هل ثمة شك بعنصريته؟

بروكسل - قدم طالب كونغولي في نهاية تموز/يوليو الماضي شكوى للقضاء البلجيكي مطالبا بسحب البوم "تان تان في الكونغو" من البيع بسبب طابعه "العنصري" كما افاد مصدر في نيابة بروكسل الثلاثاء.
واوضح المتحدث باسم النيابة جوس كولبان ان طالب العلوم السياسية في بروكسل بيانفينو مبوتو موندوندو رفع دعوى ضد مجهول وضد شركة مولينسار التي تسوق البومات تان تان المصورة.
واضاف ان التحقيق لايزال في مراحله الاولى اذ ان قاضي التحقيق الذي كلف في الاول من اب/اغسطس ميشال كليز في اجازة حاليا.
واعترفت شركة مولينسار في موقعها الالكتروني ان الرسام البلجيكي هيرجيه يقدم افريقيا في هذه المغامرة التي تدور بين عامي 1930 و1931 عندما كانت الكونغو خاضعة للاستعمار البلجيكي "بطريقة ساذجة" تعكس الذهنية الاستعمارية لهذه الحقبة.
ويبدي موندوندو في شكواه "اسفه لاستمرار مولينسار في رفض وقف اصدار وتسويق البومات تان تان في الكونغو التي تتسم بالعنصرية وكراهية الاجانب".
وقال "ليس مقبولا ان نرى تان تان يصرخ في قرويين يعملون قسرا في انشاء خط سكة حديد وان يصفهم كلبه ميلو بالكسالى".
وكانت المفوضية البريطانية للمساواة العرقية اعتبرت في تموز/يوليو ان بيع هذا الالبوم "يتجاوز قدرة الادراك".
وقال المتحدث باسمها ان "هذا الكتاب يتضمن صورا وحوارات تنطوي على افكار عنصرية كريهة حيث يشبه 'السكان الاصليين المتوحشين' القرود ويتكلمون ببلاهة".
وعقب هذا الرأي طلبت مجموعة بوردرز الاميركية من جميع المكتبات في الولايات المتحدة وبريطانيا وضع الالبوم المثير للجدل في قسم الكتب المصورة للكبار.