مقتل نحو خمسين بهجمات في العراق

العنف يحرك الجنائز في انحاء العراق

بغداد - اعلنت مصادر امنية وطبية عراقية مقتل 46 واصابة اكثر من ثمانين اخرين بجروح في هجمات متفرقة الاثنين، ابرزها انفجار شاحنة مفخخة وسط قرية شيعية شمال البلاد.
وقال العميد عبد الكريم خلف من شرطة محافظة نينوى حيث تقع بلدة تلعفر (450 كم شمال بغداد) ان "هجوما انتحاريا بشاحنة مفخخة استهدف قرية القبة (20 كم شمال تلعفر) ما اسفر عن مقتل حوالي 28 شخصا واصابة ما لا يقل عن 50 اخرين بجروح".
وكانت حصيلة اولية اعلنها المصدر افادت عن مقتل 27 شخصا واصابة 28 اخرين بجروح.
من جهته، اكد قائمقام بلدة تلعفر اللواء نجم عبد الله ان "شاحنة مفخخة يقودها انتحاري انفجرت وسط قرية القبة ما ادى الى وقوع ضحايا".
واوضح ان "الانفجار وقع حوالي التاسعة صباحا (05:00 تغ) في القرية التي تقطنها غالبية شيعية".
وفي هجوم اخر، اعلن العقيد محمد خالد مدير شرطة ناحية الضلوعية (70 كم شمال بغداد) ان "ستة اشخاص بينهم امراة قتلوا واصيب 17 شخصا بينهم اربعة نساء وخمسة اطفال بجروح جراء سقوط سلسلة قذائف هاون وسط ناحية الضلوعية".
كما ادى الهجوم الى تعرض خمسة منازل الى اضرار بالغة وفقا للمصدر.
من جهته، اكد مصدر عسكري "وقوع هجوم بقذائف الهاون وسط ناحية الضلوعية" دون مزيد من التفاصيل.
واكد الطبيب عثمان الجبوري مدير مستشفى الضلوعية "تلقي جناح الطوارئ جثث ستة اشخاص و17 جريحا اصيبوا في الهجوم".
وفي بغداد، اكد مصدر طبي في مستشفى الزعفرانية (جنوب بغداد) ان "جناح الطوارئ تلقى جثث تسعة اشخاص بينهم امراة وثمانية جرحى اصيبوا بانفجار عبوة ناسفة في منطقة جسر ديالى".
من جهتها، اكدت مصادر امنية ان "عبوة ناسفة استهدفت صباحا مرآب حافلات في منطقة جسر ديالى ما اسفر عن مقتل واصابة العديد من الاشخاص" دون مزيد من التفاصيل.
الى ذلك، ادى انفجار عبوة ناسفة داخل حافلة تقل مدنيين في منطقة الغدير (شرق بغداد) الى مقتل ثلاثة اشخاص واصابة حوالي عشرة اخرين بجروح، وفقا لمصادر امنية.
من جانب آخر قالت الشرطة العراقية الاحد انها عثرت على 60 جثة متحللة ملقاة في منطقة ذات حشائش كثيفة في بعقوبة شمالي بغداد.
وقالت الشرطة إنه لا توجد مؤشرات بخصوص الطريقة التي قتل بها الاشخاص الستين. وبعقوبة عاصمة محافظة ديالى التي أرسلت اليها القوات الأميركية والعراقية آلافا من الجنود الإضافيين لوضع حد لتزايد العنف.