نساء اميركا يحققن دخلا أعلى من رجالها

في المدن الكبيرة فقط

نيويورك - اظهرت دراسة في نيويورك ان على الفتيات اللائي يردن تحقيق دخل اكبر من الرجال ان يقطعن تذكرة ذهاب فقط الى اقرب مدينة اميركية كبيرة.

واظهرت البحث الذي استكملته ادارة علم الاجتماع في كوينز كوليدج في نيويورك ان الموظفات اللائي يعملن وقتا كاملا وفي العشرينات من العمر يتفوقن على الموظفين في نفس السن في مدن مثل شيكاجو وبوسطن ومينابولس ودالاس ونيويورك.

وفي دالاس تحقق تلك النساء دخلا اعلى من الرجال بنسبة 20 في المئة في حين يحققن دخلا اعلى بنسبة 17 في المئة في نيويورك.

وقال اندرو بيفيردج وهو استاذ في علم الاجتماع في كوينز كوليدج والذي قام بتحليل بيانات احصاء عام 2005 من اجل هذه الدراسة التي نشرت لاول مرة في يونيو/حزيران ان"المرأة لا تصبح في المقدمة بعد سن الثلاثين".

"ولكن هذا ربما يتغير مادام يوجد تضييق واضح في الهوة وزيادة في التعليم بالنسبة لكل النساء في المدن الكبيرة."

ولم تبدأ النساء في التفوق في المرتبات على الرجال في المراكز الحضرية الا في السنوات السبع الماضية فقط .

وعلى مستوى الولايات المتحدة كانت النساء تأتي خلف الرجال بشكل ثابت بما يقرب من عشرة الاف دولار سنويا في المتوسط طوال 17 عاما. وقبل ذلك كان الفارق أكبر.

وقالت اللجنة الوطنية بشأن المساواة في الاجور ان المرأة تحقق افضل نتائج في الشمال الشرقي والغرب مغلقة الهوة في ولاية ماريلاند ومنطقة كولومبيا وولاية ماساتشومستس. وعلى العكس من ذلك تأتي المرأة خلف الرجل بفارق كبير في الراتب في اركنسو ولويزيانا ووست فرجينيا.

واشارت الدراسة الى ان تلك المكاسب ربما قامت على اساس حقيقة ان النساء يتزوجن في سن متأخرة في المدن بالمقارنة مع المناطق الريفية.

ويأتي اكبر سن لزواج المرأة في ولايتي نيويورك وماساتشومستس ومنطقة كولومبيا.

ويزداد ايضا تركز الشركات في المناطق الحضرية التي تسمح للنساء بفرص اكبر للترقي.

وقالت مارسيا هاريس مدير خدمات المهنة في جامعة نورث كارولاينا ان "كثيرا من الشركات البارزة في الصناعات مثل الاعلان او المال موجودة في المدن الكبيرة".

واضافت "اصحاب الشركات اكثر وعيا بالعمل الايجابي والتنوع وهم يبحثون عن النساء الموهوبات اللائي يستطعن صعود الدرجات بسرعة."