الانتخابات التشريعية في المغرب تحت اشراف مراقبين اجانب

15.3 مليون ناخب مغربي يشاركون في الانتخابات

الرباط - اعلن رئيس المجلس الاستشاري لحقوق الانسان احمد الحرزني ان مراقبين اجانب بينهم اميركيون سيشرفون على الانتخابات التشريعية المغربية المقررة في السابع من ايلول/سبتمبر.
واكد الحرزني في مؤتمر صحافي ان المعهد الديمقراطي الوطني التابع للحزب الديمقراطي الاميركي ونادي مدريد الذي يضم خمسين شخصية بارزة بينها رؤساء سابقون، سيكونون بين هؤلاء المراقبين.
وقال ان 'وجود مراقبين اجانب خلال الانتخابات التشريعية سيدفع بتقدم البلاد نحو ممارسات ديمقراطية مثالية' مذكرا بان عملية الاقتراع ستخضع ايضا لمراقبة شبكة منظمات غير حكومية مغربية.
ودعي 15.3 مليون ناخب مغربي الى المشاركة في الانتخابات في حين يبلغ عدد السكان اكثر من ثلاثين مليونا.
وشارك 26 حزبا سياسيا في الانتخابات التشريعية في 2002 التي بلغت نسبة المشاركة فيها 51.6%.