جبهة العمل الاسلامي تطالب العاهل الاردني بالغاء الانتخابات البلدية

اسلاميو الاردن يصفون ما جرى بـ 'الخيانة'

عمان - طالب حزب جبهة العمل الاسلامي، الذراع السياسية للاخوان المسلمين في الاردن، العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني بالغاء الانتخابات البلدية ومحاسبة من وقف وراء "التزوير العلني".
وذكر الموقع الالكتروني للحزب الخميس ان الامين العام زكي بني ارشيد طالب العاهل الاردني بـ"الغاء الانتخابات البلدية التي جرت ومحاسبة الجهات والافراد الذين وقفوا وراء ما جرى من تزوير علني ومنظم لارادة الناخبين".
وقال بني ارشيد "انها فضيحة شعبية كبرى لا يمكن لكل وسائل التوجيه والاعلام اخفاء بشاعتها".
واضاف ان "النتائج تتحدث عما جرى بجلاء منقطع النظير".
وكان حزب جبهة العمل الاسلامي سحب جميع مرشحيه من الانتخابات البلدية التي اعلنت نتائجها النهائية الاربعاء بسبب ما وصفه بـ"التزوير" و"التلاعب".
واتهمت الجبهة، ابرز حزب معارض، السلطات الاردنية بارتكاب "مجزرة ديموقراطية" و"بالخيانة" بينما وصف رئيس الوزراء الاردني معروف البخيت سحب المرشحين بانه "غير قانوني".
ورغم اعلان الانسحاب فاز اثنان من مرشحي الحركة الاسلامية برئاسة بلديتين كما فاز اربعة اخرون بعضوية مجالس بلدية بحسب النتائج النهائية.