الكبت والاحباط يدفع شباب السعودية للرسم على الجدران

جدة (السعودية)
مؤسس عصابة اكس 5 يعبر عن مشاعره بالرسم

استخدموا علب طلاء الرش لتشويه الممتلكات العامة واهانة الشرطة والشكوى من أن الشبان في السعودية ليس لهم أي صوت.

وتحدى عشرات الشبان السعوديين السلطات في مدينة جدة الساحلية بالكتابات على الجدران باستخدام طلاء الرش فيما يسلط الضوء على تنامي الهوة بين الاجيال في واحدة من أكثر الدول المحافظة في العالم.

ولايزال رجال الدين الذين يتمتعون بنفوذ يفرضون نهجا متزمتا على السلوك العام بالسعودية التي لم يتجاوز أكثر من 60 بالمئة من سكانها سن 21.

ولكن الشبان السعوديين يعيشون اليوم في حقبة تشكل ملامحها شبكة الانترنت والهواتف المحمولة والفضائيات على النقيض تماما من البيئة المغلقة التي نشأ فيها ذووهم.

وبدأت الرسوم التي تحمل توقيع عصابات تستخدم أسماء مثل جي 6 وبويز واكس بويز وتشبه الرسوم المبهرجة في المدن الاميركية والاوروبية الكبيرة تظهر قبل عامين على دوائر المرور والجدران الامر الذي أثار غضب السكان المحليين الذين يعتزون بمدينتهم.

وقال عبادي زبادي (22 عاما) ومؤسس عصابة اكس 5 التي ترسم على الجدران "لم تكن ثورة .. كان تعبيرا عن الذات... لو ذهبت الى أي مركز تجاري فسيقولون لك انه مخصص للعائلات.. فتصاب عندها بالاحباط لذا فمن الافضل لك أن تنخرط في الرسم على الجدران."

ويعرض زبادي الذي يرتدي قميصا وبنطالا من الجينز ويطلق شعره بشكل مجعد أحدث أعماله في أكثر مدن السعودية تحررا.

وبعد شهور من مطاردة الجناة خصصت السلطات هذا الموقف العام للسيارات وبعض الجدران الكبيرة لفناني الشارع كي يرسموا عليها ما يحبون بشرط أن يتوقفوا عن الرسم في مناطق أخرى بالمدينة.

وتركز الصور على سخط الشباب على العالم. وتظهر احدى الرسومات سيارة لها أرجل بدلا من العجلات في انتقاد لحالة بعض الطرق في المدينة. ويرسم بعضهم مبان محترقة أو شباب مكتئب بجانب عبارات مثل "للعائلات فقط" و "لا تلعب معي فأنا مجرم".

وقال محمد أبو عمارة وهو مسؤول عن التنمية الاجتماعية والاعلام بمجلس بلدية جدة "في البداية أردنا أن نفهم لماذا يفعلون ذلك...البعض يريد لفت الانتباه.. والبعض يعاني من مشاكل البطالة والبعض يعاني من مشاكل عائلية...أدركنا أنه لو تركناهم لحالهم فسيلحق ذلك ضررا كبيرا بالمدينة. فضلنا أن نجد حلا للمشكلة."

وتخلت البلدية عن العقوبات المالية وغيرها ولجأت بدلا من ذلك الى حمل الرسامين على ازالة بعض الرسومات المخلة بالاداب. وسعت في الوقت ذاته للحصول على دعم الشركات لتخصيص مساحات وجدران بشكل رسمي.

وقال أبو عمارة "قلت لهم انه أيا كان ما سيكتبونه فينبغي أن يكونوا راضين عن ان تراه أمهاتهم وأخواتهم. واذا رسمتم أي شيء مخل بالاداب فسنحضر عائلاتكم لمشاهدته."

وظهر نحو 150 عضوا في عصابات جدة. ولم تستمر حركة الرسوم بعد أن اتخذت البلدية هذه الاجراءات لكن بعض الرسامين المنشقين لايزالوا يحاولون.

كما اتخذت السلطات المحلية اجراء غير معتاد وهو الجلوس مع بعض الشبان لسماع شكواهم عن ما يزعجهم بشأن الحياة في السعودية أو على الاقل في جدة.

وما سمعوه كان شكاوى متكررة سبرت أغوار الحياة في بلد يرفض بشدة التخلي عن التقاليد لدرجة أن دور السينما محظورة والنساء ممنوعات من قيادة السيارات الى جانب الجهود الهائلة التي تبذل لفصل الجنسين في الاماكن العامة.

وقال أبو عمارة "الفتيات أردن مدارس يستطعن من خلالها تعلم القيادة وأماكن مفتوحة يمكن فيها ممارسة الرياضة. أما الصبيان فشعروا بالاستياء بسبب عدم السماح لهم بدخول المراكز التجارية."

وأضاف "بصفتنا هيئة حكومية اما أن نظهر مدى جديتنا في التعامل معهم أو سنخسرهم" مضيفا أن السلطات تدرس طلب السماح للنساء بتعلم القيادة الامر الذي قد يثير حفيظة المتدينيين المحافظين.

وينتفع أفراد العصابات في جدة من كونهم ينحدرون من عائلات ذات نفوذ. ويمكن أن يدفع أي سعودي عادي يتجرأ على الرسم على الجدران ثمنا باهظا للغاية. وفي العام الماضي في بلدة حفر الباطن الشمالية الصحراوية حكم على مراهق بستين جلدة في فبراير/شباط وغرامة قدرها ألفا ريال (530 دولارا) لانه رسم على الجدران في مدرسته.

وقال ابو عمارة "ليسوا من طبقات عاملة" مضيفا أن معظمهم ليس بحاجة للعمل.

وتابع "انهم يبحثون عن عمل يتماشى مع ما تربوا على توقعه."

وبسبب ارتباطهم بالعالم الخارجي مقارنة بالاجيال السابقة يرتدي الكثير من الشبان السعوديين الاثرياء الازياء على أحدث موضة ويحاولون تقليد نجوم العرب والغرب.

وقال بدر الغامدي (20 عاما) ان جيله من الشبان السعوديين يشعرون "بالفراغ".

وأضاف الغامدي وهو عضو في عصابة اكس 5 ويستخدم اسم بي.بي.2 "أستطيع القول نيابة عن جميع الشبان هنا أننا مكبوتون. ما تراه هنا هو تنفيس عن هذا الكبت."

واضاف "رسمنا على الجدران لكن غيرنا سينخرطون في سباقات السيارات السريعة في الشوارع وغيرنا سينخرطون في المخدرات...هناك أشخاص يعيشون في الظلام ولا ترى ما يحدث لهم."

وقال انه يتعين على المجتمع أن ينصت للشباب.

وأضاف "نحن مضطربون بسبب اشياء كثيرة. بداية عدم الاهتمام بنا. وكما يقول الناس .. نحن المستقبل. أنا شخص مهذب لكن اذا تم كبتي فسأكتب على الجدران قائلا...اكس 5 كانت هنا."