'فضولية العلم' وتحولات التكنولوجيا

كتب ـ المحرر الثقافي
تسعة محاور بأسلوب شيق

عن "مركز البابطين للترجمة" بالكويت، وبالتعاون مع "دار الساقي" في بيروت، صدر حديثا كتاب "فضولية العلم"، المترجم عن الإنجليزية لمؤلفه سايريل ايدون، وترجمة أحمد مغربي، وذلك ضمن برنامج المركز الهادف لتشجيع الترجمة وتبسيط العلوم وثقافة التكنولوجيا لقراء العربية من مختلف الشرائح والمستويات التعليمية، وفي إطار سلسلة الكتب الدورية المترجمة إلى العربية التي يدعمها المركز لرفد الثقافة العربية بما هو جديد ومفيد إيماناً بأهمية الترجمة في التنمية المعرفية وتعزيز التفاعل بين الحضارات.
يقع الكتاب في 270 صفحة من الحجم الوسط، ويتضمن 9 محاور تشرح بأسلوب شيق الاكتشافات والنظريات العلمية في مجالات: الأفلاك، الكرة الأرضية، عالم الأحياء، الطاقة، ماهية المادة والأعداد.
ويعرض الكتاب فصلاً خاصاً عن أهم المكتشفين العلميين وإنجازاتهم بدءًا من طاليس وفيثاغورس واكتشافات الحضارة الصينية القديمة مروراً باكتشافات الحضارة العربية الإسلامية وكولومبس وغاليلو ووصولاً إلى فراداي والتحليل الكهربائي وماكسويل وماندلييف.
كما يُسلط الكتاب الضوء على التحولات التي أحدثها العلم والتكنولوجيا في حياة المجتمعات ولا سيما بعد ثورة الطباعة واكتشاف الميكروسكرب والتيليسكوب. ويحتوي كذلك على جداول مسلسلة تاريخياً عن أهم الأحداث في كل من علم الفلك والبيلوجيا والكيمياء وعلم الأرض والفيزياء والتكنولوجيا العلمية.
***
ويندرج برنامج "مركز البابطين للترجمة" في سياق الاهتمامات والمشاريع الثقافية التي يرعاها ويمولها الشاعر عبد العزيز سعود البابطين، وفي مقدمتها مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري، إلى جانب مركز البابطين لحوار الحضارات، ومكتبة البابطين المركزية للشعر العربي، وقريبا مركز البابطين للتراث.
وسبق لمركز البابطين للترجمة، الذي يتخذ من الكويت مقراًَ له، أن أصدر منذ تأسيسه في العام 2005 ثمانية كتب في الثقافة العامة.
أما كتاب "فضولية العلم" فيندرج ضمن مشروع ترجمة الكتب العلمية.
وإلى جانب ذلك بدأ المركز مؤخراً العمل مع "دار نشر الجامعة الأميركية" بالقاهرة على برنامج خاص بترجمة كتب عربية إلى اللغة الإنجليزية بهدف المساهمة في تعريف القارئ الغربي على حقيقة العرب، تاريخياً وفكرياً وعلمياً.
وبهدف تنشيط وتنمية حركة الترجمة إلى العربية أعد المركز مؤخراً برنامجاً لتشجيع مختلف دور النشر العربية المهتمة بترجمة الكتب العلمية، وذلك وفق قواعد مرنة وبما يحقق الأهداف الحضارية للترجمة التي أنشئ المركز لأجلها. ويدير المركز حالياً الدكتور إلياس البراج.