واشنطن تعد اتفاقات عسكرية للتصدي للقاعدة وايران وسوريا

استراتيجية جديدة

واشنطن - اعلنت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس الاثنين ان الولايات المتحدة تعد اتفاقات جديدة لتقديم مساعدة عسكرية لدول الخليج واسرائيل ومصر من اجل التصدي للتاثير "السلبي" الناتج عن القاعدة وحزب الله الشيعي اللبناني وسوريا وايران.
وقالت رايس التي تقوم قريبا بجولة في الشرق الاوسط مع وزير الدفاع روبرت غيتس "اننا بصدد اعداد عقود جديدة مع دول الخليج واسرائيل ومصر لتقديم مساعدة (عسكرية)، من اجل دعم التزامنا الدبلوماسي المتواصل في المنطقة".
واضافت في بيان ان هذا الاجراء "سيسمح بمساندة انصار الاعتدال وباعتماد استراتيجية اوسع نطاقا تهدف الى التصدي للتاثير السلبي الصادر عن القاعدة وحزب الله وسوريا وايران".
كذلك اعلنت رايس ان الولايات المتحدة بدأت محادثات مع مصر لتجديد اتفاق مساعدة عسكرية بقيمة 13 مليار دولار على مدى عشر سنوات.
وقالت ان واشنطن "باشرت محادثات مع الحكومة المصرية حول تجديد اتفاق مساعدة عسكرية قيمته 13 مليار دولار ومدته عشرة اعوام ومن شأنه تعزيز قدرة مصر على تلبية الاهداف الاستراتيجية المشتركة".
واكدت رايس ايضا الاتفاق الذي اعلن عنه في نهاية الاسبوع الماضي لزيادة المساعدات العسكرية الاميركية لاسرائيل الى اكثر من ثلاثين مليار دولار خلال عشر سنوات.
وبحسب الصحف الاميركية، فان قيمة العقود مع السعودية والامارات العربية المتحدة والكويت وقطر والبحرين وعمان تصل الى ما لا يقل عن عشرين مليار دولار بشكل اجمالي.