تسعة قتلى في اشتباكات بين القوات الاميركية وجيش المهدي

نساء واطفال ضمن ضحايا الهجوم

كربلاء (العراق) - اكدت مصادر امنية وطبية عراقية الجمعة مقتل تسعة اشخاص واصابة نحو عشرين آخرين خلال اشتباكات بين جيش المهدي وقوات اميركية وقعت بعيد منتصف ليل الخميس الجمعة في كربلاء (جنوب بغداد) فيما يقول الجيش الاميركي انه قتل حوالي 12 مسلحا.
وجاء في بيان الجيش الاميركي ان "حوالي 12 مسلحا من عناصر ميليشيا جيش المهدي قتلوا عندما دافعت قواته عن نفسها بوجه مسلحين اطلقوا النار على مروحية اميركية".
من جهته، اكد مصدر رسمي من مكتب محافظة كربلاء (110 كلم جنوب بغداد) ان "تسعة اشخاص، بينهم امراتان، قتلوا واصيب 25 اخرون، بينهم اربع نساء وستة اطفال، بجروح خلال المواجهات".
وقال رزاق الموسوي عضو مكتب الصدر في كربلاء ان "اشتباكات بين الجيش الاميركي وجيش المهدي وقعت منتصف ليل امس (الخميس الجمعة) في حي العسكري (غرب كربلاء)".
واضاف "قتل ثلاثة اشخاص واصيب تسعة اخرون بجروح جميعهم من عناصر جيش المهدي".
واوضح ضابط في شرطة كربلاء طلب عدم كشف اسمه ان "الاشتباكات اندلعت عند منتصف ليلة الخميس الجمعة واستمرت حتى الساعة الثالثة بالتوقيت المحلي (23:00ت غ) بين الجانبين".
واضاف ان "مروحيات للجيش الاميركي استمرت بالتحليق فوق حي العسكري خلال الاشتباكات"، مشيرا الى "تجدد الاشتباكات فجر الجمعة لدى قيام الاهالي باجلاء ضحايا الاشتباكات"، بدون ان يحدد عددهم.