دحلان يستقيل وعباس يقبل استقالته

فشل ثمنه غالٍ

رام الله (الضفة الغربية) - قدم محمد دحلان استقالته من منصب المستشار الامني للسلطة الفلسطينية الذي لا يشغله عمليا منذ 18 حزيران/يونيو الماضي، بحسب ما افاد مصدر رسمي.
وقدم دحلان استقالته لمحمود عباس بناء على طلب لجنة شكلها رئيس السلطة الفلسطينية للتحقيق في فشل اجهزته الامنية في مواجهة حركة المقاومة الاسلامية "حماس" في قطاع غزة الذي تسيطر عليه منذ 15 حزيران/يونيو، على ما اعلنت الرئاسة الفسلطينية.
وعين دحلان (45 عاما) في 18 اذار/مارس مستشارا للامن القومي لدى السلطة الفلسطينية. الا انه عمليا لم يعد يشغل هذا المنصب منذ ان حل عباس مجلس الامن القومي الذي كان دحلان امينه العام.
ودحلان هو نائب عن حركة فتح في المجلس التشريعي الفلسطيني. وقد شغل مناصب وزارية في الماضي وخصوصا منصب الوزير المكلف الامن بين نيسان/ابريل وتشرين الاول/اكتوبر 2003 في الحكومة التي كان يرأسها عباس آنذاك.
وتتهم بعض اوساط حركة فتح دحلان بانه المسؤول عن اخفاق الاجهزة الامنية في غزة في وجه حماس.