العراق، أول منتخب عربي يتأهل الى ربع نهائي كأس اسيا 2007

صراع على الكرة والتأهل معا

بانكوك - بلغ المنتخب العراقي الدور ربع النهائي للمرة الرابعة على التوالي بتعادله مع نظيره العماني صفر-صفر في المباراة التي اقيمت بينهما الاثنين في بانكوك ضمن الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الاولى في بطولة كأس اسيا 2007 في كرة القدم.
وتصدر المنتخب مجموعته برصيد 5 نقاط متقدما على استراليا التي فازت على تايلاند 4-صفر الاثنين ايضا ضمن المجموعة ذاتها.
وحصدت تايلاند 4 نقاط ايضا لكنها خرجت بفارق المواجهات المباشرة مع استراليا، في حين حصد المنتخب العماني نقطتين فقط.
وبات العراق اول المنتخبات العربية التي تبلغ الدور ربع النهائي، في حين خرج حتى الان ثلاثة منتخبات هي قطر والامارات وعمان.
ويبقى المنتخبان السعودي والبحريني اللذان يلتقيان الاربعاء لتحديد هوية المتأهل منهما الى ربع النهائي وربما الاثنين معا اذا انتهت مباراتها بالتعادل وفازت كوريا على اندونيسيا.
وغاب عن التشكيلة العراقية لاعب الانصار اللبناني صالح سدير لاصابة في ركبته، وحيدر عبد الرزاق للسبب عينه، وهيثم كاظم لنيله بطاقتين صفراوين.
في المقابل لم يشارك في صفوف المنتخب العماني جمعة الوهيبي لوقفه، وسعيد الشون وهاشم صالح للاصابة.
وجاءت المباراة مخيبة للامال ومملة طوال الدقائق التسعين على الرغم من ان المنتخب العماني كان يتوجب عليه الحصول على النقاط الثلاث في حين كان التعادل يكفي العراق، لكن الحذر كان سيد الموقف معظم فترات الشوط الاول.
ومر ربع الساعة الاول من دون خطورة تذكر على باب المرميين، وظلت الامور تراوح مكانها حتى اطلق نشأت اكرم تسديدة مرت خارج الخشبات الثلاث (40).
وسنحت فرصة جيدة لفوزي شعبان لافتتاح التسجيل عندما حاول اسقاط الكرة من فوق الحارس العراقي نور صبري لكنه سدد الكرة ضعيفة فسيطر عليها الاخير (42). وكرة طائشة لبدر الميني من ركلة حرة مباشرة من 30 مترا (44).
وحاول المنتخب العماني في الشوط الثاني المبادرة الى الهجوم لكن محاولته كانت خجولة وسدد عماد الحوسني كرة رأسية فوق العارضة (51).
وتلاعب مهدي عجيل باحد المدافعين على الجهة اليمنى قبل ان يمرر كرة متقنة لمحمود يونس فطار لها بين مدافعين والمرمى مشرع امامه لكن كرته الرأسية مرت الى جانب القائم الايسر (62).
وسدد احمد حديد كرة لولبية من ركلة حرة مبشارة ابعدها الحارس العراقي بصعوبة ركلة ركنية (64).
وانفرد يونس بالمرمى العماني من الجهة اليمنى وبدل ان يسدد مرر كرة عرضية باتجاه نشأت اكرم غير المراقب لكن احد المدافعين قطع تمريرته في اللحظة الاخيرة منقذا مرماه من هدف اكيد (67).