الاميركيون ينتقدون استراتيجية بوش في العراق

هل يفلت بوش من سخط شعبه هذه المرة؟

واشنطن - انتقد اكثر من ثلثي الاميركيين (68%) الاستراتيجية العامة للرئيس جورج بوش في العراق، كما افاد استطلاع للرأي نشرت نتائجه الجمعة على موقع مجلة نيوزويك في شبكة الانترنت.
وقد وافق 27% فقط من الاشخاص الذين شملهم الاستطلاع على سياسة الرئيس بوش في العراق، كما اوضح هذا الاستطلاع الذي كشف عن التدني الكبير في شعبية حرب ادت الى مقتل اكثر من 3600 جندي اميركي.
واعتبر 64% من الاميركيين ان قرار الرئيس بوش ارسال 30 الف جندي اضافي الى العراق كانت نتيجته الفشل، الا ان 22% اعتبروا انه كان قرارا صائبا.
الا ان 53% من الاشخاص قالوا ان الولايات المتحدة قد أخطأت باجتياح العراق.
وانقسمت الاراء حول مسألة سحب القوات.
فقد اعرب 19% عن املهم في انسحاب فوري، وقال 34% انهم يريدون ان يبدأ الانسحاب هذا الخريف على ان ينتهي في ربيع 2008.
واعلن 40% من الاشخاص تأييدهم الاحتفاظ بقوة كبيرة من الجنود الاميركيين في العراق، لتأهيل القوات العراقية وتدريبها.
واعرب 13% عن تأييدهم ابقاء القوات على مستواها الراهن (160 الف جندي).
ويتخطى الاستياء الحرب في العراق. فأكثر من ثلثي الاميركيين (68%) يعربون عن استيائهم من الوضع العام في الولايات المتحدة.
وقال 64% من الاشخاص انهم غير راضين عن اسلوب بوش في السياسة الداخلية والخارجية.
واوضح الاستطلاع ان 29% من الاميركيين يؤيدون سياسة رئيسهم.
وقد اجري هذا الاستطلاع في 12 تموز/يوليو على عينة شملت 1001 شخص.