ازيز الرصاص يدوي في بغداد ابتهاجا بفوز العراق على استراليا

حدث كروي انتظره الملايين من العراقيين بفارغ الصبر

بغداد - ابتهج المئات من العراقيين بعد فوز منتخب بلادهم على المنتخب الاسترالي الجمعة (3-1) في الجولة الثانية من الدور الاول لنهائيات كاس اسيا 2007 حيث دوى ازيز الرصاص في جميع انحاء العاصمة بغداد فور انتهاء المباراة.
وتجمع انصار المنتخب العراقي وعشاقه في مناطق متفرقة رافعين صور لاعبي المنتخب العراقي فور انتهاء المباراة الذي جاء متزامنا مع انتهاء حظر التجوال الذي تشهده بغداد كل جمعة.
وكان العراق حقق فوزا غاليا على المنتخب الاسترالي (3-1) القادم الى البطولة مرشحا ساخنا لانتزاع اللقب قبل ان تنهار تطلعاته امام المنتخب العراقي.
وتواصل قنوات التلفزة والاذاعات الحكومية برامجها لهذا الحدث الكروي الذي انتظره الملايين من العراقيين بفارغ الصبر في ظل ظروف حرجة تمر بها البلاد.
من جهته اعتبر رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم حسين سعيد "هذا الانتصار لكل العراقيين وليس الى الاتحاد العراقي واسرة كرة القدم في البلاد فقد وقف عشاق المنتخب وراءه ومنحوه جرعة معنوية لتحقيق الانتصار".
واضاف سعيد "لقد تناسى العراقيون جروحهم ومرارة الاوضاع ليقفوا خلف منتخبهم في ادق الاوقات لكي نحقق النصر للعراق وهذا شئ بسيط نقدمه لهذه المشاعر".