مباحثات إسرائيلية-أردنية لتحريك المفاوضات مع سوريا

اولمرت والملك عبدالله الثاني في شرم الشيخ (ارشيفية)

القدس - ذكرت وسائل الاعلام الاسرائيلية ان رئيس الوزراء ايهود اولمرت قام الاربعاء بزيارة سرية الى الاردن حيث اجرى محادثات مع الملك عبد الله الثاني.
واوضحت صحيفة هآرتس ان المحادثات تناولت نتائج سيطرة حركة المقاومة الاسلامية "حماس" على قطاع غزة في 15 حزيران/يونيو والعلاقات بين الاردن واسرائيل المرتبطين باتفاقية سلام منذ 1994.
وقالت صحيفة معاريف ان المحادثات تناولت امكانية استئناف مفاوضات السلام بين اسرائيل وسوريا المجمدة منذ العام ألفين.
ورفضت المتحدثة باسم رئيس الوزراء الاسرائيلي ميري ايسين عندما توجهت اليها بالسؤال الادلاء باي تعليق لا بخصوص عقد اللقاء ولا بخصوص مضمونه المحتمل.
وينتظر وصول وزيرا الخارجية المصري والاردني الى اسرائيل في 25 تموز/يوليو بغية لقاء اولمرت.
وكلفت الجامعة العربية مصر والاردن البلدين العربيين الوحيدين اللذين وقعا السلام مع الدولة العبرية، بالسعي الى اقناع اسرائيل بقبول مبادرة السلام العربية التي اطلقت في آذار/مارس في قمة الرياض.
وتقضي هذه المبادرة بتطبيع العلاقات مع اسرائيل مقابل انسحابها الكامل من الاراضي التي احتلتها في 1967 وقيام دولة فلسطينية وتسوية مسألة اللاجئين الفلسطينيين.