حرب على الميدان وأخرى خفية بين مرسيدس وفيراري

ماكلارين مرسيدس متهم بالتجسس على فيراري

لندن - اتهم الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" فريق ماكلارين مرسيدس متصدر ترتيب بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا واحد بالتجسس على منافسه فيراري، بعد حصول كبير مصمميه مايك كوكلان على وثائق سرية تخص الفريق الايطالي من احد مهندسي الاخير نايجل ستيبني، وقد طرد الاثنان من منصبيهما.
وسيعقد "فيا" اجتماعا استثنائيا في 26 الشهر الحالي في العاصمة الفرنسية للاستماع الى اجوبة من ماكلارين حول مخالفته المادة "151 سي" الخاصة بقانون الرياضة الدولي.
وابدى الفريق البريطاني-الالماني خيبة امله من قرار "فيا"، وقد اصدر بيانا قال فيه: "فريق ماكلارين يبدي خيبته من استدعاء الاتحاد الدولي له للرد على تهم متعلقة بضلوعه في فقدان ملفات سرية خاصة بفيراري".
وتابع: "ماكلارين سيواصل التعاون مع اي تحقيق مختص بهذه المسألة، ويهمه ان يوضح ان الوثائق كانت فقط بحوزة واحد من العاملين لديه، وقد تم ايقافه بشكل فوري، علما بان ماكلارين لم تستعن باي من هذه الملفات لادخال تحسينات على سياراتها".
وفي حال وجد الاتحاد الدولي ان فريق ماكلارين متورط فانه قد يطرده من البطولة الحالية مع حسم جميع نقاطه، علما بان الاخير يتصدر الترتيب العام لبطولة الصانعين بفارق 25 نقطة عن فيراري كما يتصدر سائقه البريطاني لويس هاميلتون الترتيب العام للسائقين بفارق 12 نقطة عن زميله الاسباني فرناندو الونسو بطل العالم في العامين الماضيين.