القاعدة تتوعد بريطانيا بعد منح سلمان رشدي لقب فارس

تهديدات القاعدة يحسب لها حساب في الغرب

دبي - هدد الرجل الثاني في تنظيم القاعدة ايمن الظواهري في تسجيل صوتي وضع على شبكة الانترنت الثلاثاء بـ"الرد" على القرار الاخير لملكة بريطانيا اليزابيث الثانية بمنح الكاتب سلمان رشدي لقب فارس.
وقال الظواهري في التسجيل الذي وضع على موقع غالبا ما تستخدمه مجموعات اسلامية "اقول لاليزابث و(رئيس الوزراء السابق توني) بلير ان الرسالة قد وصلت نحن نجهز لها ردا محكما بعون الله".
ومنحت اليزابيث الثانية في 16 حزيران/يونيو الكاتب البريطاني لقب فارس.
وكان الامام الخميني مؤسس الجمهورية الاسلامية الايرانية اصدر فتوى في 14 شباط/فبراير 1989 بهدر دم سلمان رشدي بتهمة الكفر اثر نشر روايته "الآيات الشيطانية".
ويأتي التهديد بعد نحو أسبوعين من تفجيرين فاشلين في غلاسجو ولندن.

وقال الظواهري في التسجيل مخاطبا رئيس الوزراء جوردون براون ان سياسات سابقه توني بلير جلبت الكوارث في أفغانستان والعراق بل وفي وسط لندن.

وتابع أنه اذا لم يتعظ براون فالقاعدة مستعدة لتكرار "الدرس" الى تتأكد من أن رئيس وزراء بريطانيا فهم الدرس.

ولم يتسن على الفور التحقق من مصداقية هذا التسجيل.