وزارة الدفاع الأميركية تتوقع معارك قاسية ومزيدا من القتلى في العراق

جنود أكثر خسائر اكبر

واشنطن - نبه وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس الخميس الى ان العراق سيشهد مزيدا من المعارك القاسية، فيما توقع قائد اركان الجيوش الاميركية الجنرال بيتر بايس سقوط مزيد من القتلى، وذلك فيما قتل 14 جنديا اميركيا خلال ثلاثة ايام في العراق.
وقال غيتس في مؤتمر صحافي "نأمل ونصلي الا تظل الخسائر كما هي اليوم، لكننا في قلب المعركة وعلينا ان نواجهها".
من جهته، اقر بايس بان درجة العنف تتجاوز حاليا نظيرتها في كانون الثاني/يناير مع بداية تطبيق الاستراتيجية الجديدة التي قامت على ارسال وحدات اميركية اضافية، لكنه اكد ان هذا الامر ينبع من كون القوات الاميركية تواجه المتمردين داخل معاقلهم.
وقال بايس "نتوقع ان تؤدي استراتيجية التعزيزات هذه الى مزيد من المواجهات وتاليا الى عدد اكبر من الضحايا".
ودافع غيتس وبايس عن التفاهمات التي توصل اليها ضباط اميركيون مع مجموعات عراقية متمردة مناهضة للقاعدة، رغم ان بعض هذه المجموعات قاتلت اخيرا الجنود الاميركيين.
وقال وزير الدفاع "في اي حال، انها استراتيجية اثبتت نجاحا كبيرا في محافظة الانبار".
واكد بايس ان نحو 130 من الزعماء السنة في منطقة تكريت (شمال) قبلوا بتوحيد صفوفهم لمحاربة القاعدة.