موجة من الحر تجتاح تونس

شمس حارقة لم يعتدها التونسيون من قبل

تونس - اجتاحت موجة من الحر عددا من المناطق في تونس بشكل لم يعرفه التونسيون منذ عدة أعوام مما غذى المخاوف من الآثار الصحية السلبية التي قد تسببها عند المسنين والاطفال بالخصوص.

وارتفعت معدلات الحرارة الى نحو 48 درجة لأول مرة في مثل هذا الوقت من العام في مناطق الجنوب والوسط التونسي بينما وصلت الى 44 درجة في مناطق ساحلية.

وسارعت وزارة الصحة التونسية لاصدار بيان تحذر فيه من المضار التي تسببها هذه الموجة التي توقع معهد الارصاد الجوية ان تستمر طيلة الأيام المقبلة.

واكدت الوزارة في بيان نشرته الصحف على ضرورة شرب أكثر كمية ممكنة من الماء وتفادي اشعة الشمس بين الساعة 11 والساعة 18.

وحذرت من اثار التعرض لاشعة الشمس الحارقة على المسنين والاطفال.

وهذه المعدلات المرتفعة ليست قياسية لكن التونسيين لم يعتادوها في مثل هذا الوقت المبكر من الصيف.