انشاء اكاديمية ومجلس لترقية الامازيغية بالجزائر

البربر في الجزائر يطالبون بجعل الامازيغية لغة وطنية للبلاد

الجزائر - قالت صحيفة حكومية الاربعاء ان الحكومة الجزائرية ستنشئ هيئتين لترقية لغة البربر الامازيغية في خطوة للاستجابة لمطالب تلك الاقلية التي تريد مزيدا من الحقوق الثقافية.
ونقلت صحيفة المجاهد عن بيان رسمي ان مجلس الوزراء وافق خلال اجتماع الثلاثاء برئاسة عبدالعزيز بلخادم على مشروعي مرسومين رئاسيين يتضمنان انشاء الاكاديمية الجزائرية للغة الامازيغية والمجلس الاعلى للغة الامازيغية.
وستعمل الهيئتان اللتان ستوضعان تحت اشراف رئاسة الجمهورية على ترقية الثقافة واللغة الامازيغية.
ويمثل البربر نحو خمس سكان البلاد البالغ عددهم 33 مليون نسمة.
وقال البيان ان الهيئتين "تكرسان الارادة الراسخة للسلطات العمومية في توفير كل الظروف التي من شانها ان تمكن هذا البعد من هويتنا الوطنية من تبوؤ المكانة اللائقة به في مجتمعنا".
وينص دستور البلاد على ان ابعاد الهوية الوطنية تشمل الاسلام والعربية والامازيغية.
وشهدت منطقة القبائل الى الشرق من العاصمة اضطرابات عام 2001 بعد وفاة شاب بمركز للشرطة.
وفي عام 2002 اقرت الحكومة اعتبار الامازيغية لغة وطنية حيث يمكن تدريسها في المناطق التي تقطنها أغلبية من البربر.
ويطالب بعض البربر بجعل الامازيغية لغة رسمية مثل العربية.
وقالت الحكومة في وقت سابق من العام الجاري انها قامت لاول مرة بترجمة القرآن الى الامازيغية.