40 شرطيا فلسطينيا يهربون الى مصر من شدة المعارك

الفتنة تشتد في فلسطين

رفح (مصر) - قالت مصادر امنية مصرية ان 40 شرطيا فلسطينيا من قوات الامن الوقائي لجأوا الى مصر وسلموا انفسهم الى قوات امنية مصرية تتولى حراسة الحدود بعد اشتداد حدة القتال بين حركتي فتح وحماس في قطاع غزة.
واوضحت المصادر الامنية ان رجال الشرطة الفلسطينيين "اكدوا انهم فروا خوفا على حياتهم بسبب المعارك العنيفة بين فتح وحماس".
واضافت المصادر ان قرابة عشرة مواطنين فلسطينيين عبروا الحدود من قطاع غزة الى مصر بعد ان فتحوا ثغرة في السور الاسمنتي الذي شيدته مصر بين الجانبين الفلسطيني والمصري لمدينة رفح".
واكدت المصادر نفسها ان "عشرات الفلسطينيين تجمعوا بالقرب من هذا السور في رفح الفلسطينية في محاولة للجوء الى مصر".
وقتل 17 فلسطينيا الاربعاء في الاقتتال بين حركتي فتح وحماس الذي امتد الى مدينة رفح على حدود بين مصر وقطاع غزة.