شحادة الخوري أول رئيس لاتحاد المترجمين العرب

الاسكندرية (مصر) - من علي بدر
تحديات كبيرة تنتظر الاتحاد الجديد

انتخب الاثنين الماضي بمقر المعهد السويدي بمدينة الاسكندرية الساحلية المترجم السوري شحادة الخوري أول رئيس لاتحاد المترجمين العرب الذي ضم مجلس ادارته أعضاء من تونس ولبنان وسيتخذ من بيروت مقرا له.
وتأسس اتحاد المترجمين العرب الذي يستمر مجلس ادارته ثلاث سنوات كثمرة للمؤتمر الثاني للترجمة الذي بدأت جلساته الاحد الماضي وشارك في تنظيمه المنظمة العربية للترجمة ببيروت والمعهد السويدي بالاسكندرية.
وقال الخوري إن من أهداف الاتحاد جمع شمل الجمعيات والمؤسسات العربية العاملة في مجال الترجمة داخل العالم العربي وخارجه وتوثيق الصلات بينها والسعي لاستصدار تشريعات تنظم مهنة الترجمة في البلاد العربية وتوفير شروط تجعل المترجم العربي يؤدي رسالته على وجه أفضل وتحسين وسائل الترجمة من العربية واليها بالتعاون مع منظمات عربية وأجنبية وعمل دليل للمترجمين العرب مع بيان اللغات التي يترجمون منها واليها.
وشارك في المؤتمر الذي استمر ثلاثة أيام مترجمون وباحثون عرب من مصر والسعودية والاردن وسوريا ولبنان وتونس والجزائر وسلطنة عمان وفلسطين.
ودعا المؤتمر في بيان ختامي الدول العربية الى انشاء مرصد وصندوق لدعم الترجمة والاهتمام بتصحيح "وضع اللغة العربية غير الطبيعي في الوطن العربي باعتبارها اللغة المعبرة عن الهوية وعن السيادة الوطنية" مشيرا الى أن اللغة هي الوسيلة الاولى لتوطين المعرفة.
وحث البيان على وضع استراتيجيات وطنية للغة العربية مع تحديد برامج تنفذها مؤسسات المجتمع المدني والقطاعان العام والخاص وتعريب التعليم الجامعي "مع الحرص الشديد على تحسين تعليم اللغات الاجنبية وتطوير مناهج تعليم الترجمة".
وأشاد البيان بمبادرات مؤسسات عربية تتخصص في مجال الترجمة اضافة الى الجوائز التي تنظمها بعض المؤسسات العربية في هذا المجال تشجيعا للمترجمين.