32 ألف حالة انتحار في اليابان العام الماضي

في اليابان، حتى الوزراء ينتحرون

طوكيو - ذكرت مصادر الشرطة اليابانية أن حالات الانتحار في البلاد خلال العام الماضي تجاوزت 30 ألف حالة.
ووفقا لهذه البيانات فإن عام 2006 هو العام التاسع على التوالي الذي تتجاوز فيه حالات الانتحار في ثاني أكبر اقتصاد في العالم حاجز الـ 30 ألف شخص.
وبلغ إجمالي من قرروا وضع نهاية لحياتهم في اليابان العام الماضي 32 ألفاً و155 شخصاً وهو ما يمثل تراجعاً طفيفاً بنسبة 1.2% مقارنة بعام 2005.
وجاءت المشكلات الصحية على رأس الاسباب التي تدفع اليابانيين للانتحار تليها المشكلات المالية.
بيد أن بيانات الشرطة تشير إلى انخفاض أعداد المنتحرين لاسباب مالية العام الماضي مقارنة بعام 2005 وهو ما يعود إلى الانتعاش الاقتصادي في البلاد.
من ناحية أخرى ارتفعت حالات الانتحار بين تلاميذ المرحلة الابتدائية إلى الضعف تقريبا.
وكانت وقائع انتحار تلاميذ في اليابان عقب تعرضهم لمضايقة زملائهم في المدرسة قد أثارت حالة من الفزع في البلاد مؤخراً.
وتقول حكومة طوكيو إنها تهدف إلى خفض حالات الانتحار في البلاد بنسبة 20 % خلال الاعوام العشرة المقبلة.