25 قتيلا و26 مفقودا في سلطنة عمان بسبب الاعصار غونو

ليس مجرد عاصفة

مسقط - قضى 25 شخصا على الاقل في سلطنة عمان بسبب مرور الاعصار المداري غونو، وذلك بحسب حصيلة رسمية اولية اعلنها الخميس متحدث باسم الشرطة في حديث مع التلفزيون الرسمي العماني.
وذكر التلفزيون العماني الرسمي الخميس ان 25 شخصا لقوا مصرعهم واعتبر 26 اخرون في عداد المفقودين في سلطنة عمان بعد مرور الاعصار غونو الذي ضرب السلطنة الاربعاء.
وتشارك مروحيات تابعة للشرطة في عمليات الانقاذ والاغاثة والبحث عن المفقودين، بحسب المتحدث باسم الشرطة العمانية.
وكان مسؤول في الشرطة العمانية اعلن في وقت سابق مقتل 12 شخصا جراء الاعصار الذي تسبب بفيضانات في عدد من المناطق الساحلية في سلطنة عمان وبينها العاصمة مسقط.

وقال مسؤول العلاقات العامة في شرطة عمان السلطانية العقيد عبدالله الحارثي ان 12 شخصا وجودوا متوفين "وهي ارقام مؤكدة" مشيرا الى استمرار اعمال الانقاذ للبحث عن مصابين وقتلى محتملين.
وبث التلفزيون العماني صورا للوحل تملأ شوارع مسقط بينما تتكدس سيارات فوق بعضها البعض بفعل قوة السيول التي اجتاحت العاصمة العمانية مع مرور الاعصار المداري بمحاذاة شواطئها الاربعاء.
وكانت هيئات للارصاد الجوية صرحت الخميس ان الاعصار الاستوائي غونو واصل الانحسار مع تحركه باتجاه ايران عبر خليج عمان لكن من المرجح أن ينحرف عن مضيق هرمز الممر الملاحي الرئيسي لشحنات النفط في المنطقة.
واصبح تصنيف غونو الان عاصفة استوائية. وكان وصل الى القوة القصوى وهي اعصار من الفئة الخامسة الثلاثاء ثم تراجع الي اعصار من الفئة الاولى في وقت مبكر من الاربعاء.
وقال تقرير بث في موقع المركز المشترك للتحذير من الاعاصير التابع للجيش الاميركي على الانترنت ان سرعة الرياح المستمرة للعاصفة الان تبلغ حوالي 113 كيلومترا في الساعة.
وقالت البحرية الاميركية في احدث تقرير لتوقعات الارصاد الجوية ان العاصفة ستستمر في الضعف.
ومن المتوقع ان يصل مركز العاصفة الي اليابسة في جنوب شرق ايران خلال الساعات القليلة القادمة.
وقالت مصادر ملاحية ومصادر مواني في وقت سابق ان العمليات في مضيق هرمز مستمرة دون عرقلة فيما بدا أن العاصفة ستنحرف عن الممر الملاحي.
وأجبر غونو سلطنة عمان على تعليق صادراتها من النفط والغاز ووقف رحلات شركتها الوطنية للطيران واغلاق مطارها الدولي على الساحل الشمالي حيث افادت تقارير بسقوط امطار بلغ ارتفاعها أكثر من 5.1 سنتيمتر.
وما زالت صادرات النفط والغاز في عمان معطلة.
ولن يكون غونو عاصفة من فئة الاعصار عندما يصل الي ايران. وقال خبير بارز في الارصاد الجوية ان عاصفة استوائية بقوة الاعصار ضربت ايران في عام 1945.